Foto

قبل «كان 2019»| أصحاب الأرض فشلوا في 20 نسخة.. ومصر الأكثر نجاحًا

أصحاب الأرض توجوا باللقب 11 مرة.. في المقابل فشلوا في 20 نسخة

مصر الأكثر نجاحًا في استضافة الكان.. توجت 3 مرات وخسرت مرة واحدة

الكاميرون الأكثر تتويجًا خارج الديار بـ5 بطولات.

ساعات قليلة ويدق العرس الإفريقي طبوله داخل بلاد الفراعنة في حدث يترقبه العالم أجمع، عندما تستضيف مصر بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في نسختها الـ32 في الفترة من 21 يونيو الحالي حتى 19 يوليو.

ولاشك أن الثقة التي منحها الكاف وأعضاءه لمصر ستكون في محلها، رغم الصعوبات وضيق الوقت على الاستعداد لتنظيم هذه البطولة خصوصا بعد سحب حقوق التنظيم من الكاميرون وما تبعها من اعتذر المملكة العربية المغربية.

وليس غريبًا على مصر أن تستضيف الحدث الأكبر في القارة السمراء، فلقد نالته من قبل في 4 نسخ ماضية، كان آخرها في عام 2006، لتعود إفريقيا لأحضان مصر من جديد في 2019 بعد غياب 13 عاما.

ورغم الأفضلية التي يمتلكها منتخب البلد المستضيف للبطولة بسبب عاملي الأرض والجمهور إلا أن الأمر قد ينقلب رأسًا على عقب، فهناك كثير من النسخ لم يكن للمنتخبات صاحبة الأرض الكلمة العليا في التتويج باللقب، وهذا ما حدث على النحو التالي:

أصحاب الأرض يفشلون في 20 نسخة:

بدأ منتخب السودان سجل فشل أصحاب الأرض في التتويج باللقب، في أول بطولة إفريقية عام 1957 والتي كانت من نصيب مصر، ثم جاء الدور على منتخب تونس في 1965، ليفشل في الفوز باللقب على أرضه، حيث تأهل لنهائي البطولة ولكن خسره أمام غانا.

وفي نسخة 1968، احتلت صاحبة الأرض إنذاك وكانت إثيوبيا المركز الرابع، بينما كان البطل منتخب الكونغو، لتعود الكاميرون في 1972 لاستضافة البطولة وتأهلت لنصف النهائي ولكنها خسرت أمام الكونغو برازفيل والذي توج باللقب في ذلك الوقت.

وعادت مصر لتحصل على استضافة الكأس عام 1974، ولكنها خرجت من نصف النهائي أمام الكونغو زائير والذي نجح في حصد اللقب بعد الفوز على زامبيا، واستمر فشل أصحاب الأرض في النسخة التالية عام 1976، وكانت هذه المرة مع إثيوبيا التي ودعت البطولة من خلال الأدوار الأولى، في حين توج المغرب بطلًا لهذه النسخة.

واستضافت ليبيا نسخة البطولة في 1982، ونجحت في الوصول للنهائي ولكنها خسرته أمام غانا، وأعقب ذلك حصول كوت ديفوار على شرف استضافة نسخة 1984 ولكنها ودعت مبكرًا من الأدوار الأولى، في حين كان اللقب من نصيب الكاميرون.

وفشلت أيضا المغرب في نسخة 1988، عندما استضافت البطولة واكتفت بالوصول لدور قبل النهائي وخسرت أمام الكاميرون صاحب اللقب في هذه النسخة.

وفي بطولة 1992، خرجت السنغال صاحبة الأرض من دور ربع النهائي على يد الكاميرون، بينما توج كوت ديفوار بالكأس، ولم يُوفق أيضا أصحاب الأرض في نسخة 1994، عندما استضافت تونس البطولة، حيث خرجت من الأدوار الأولى، وفازت نيجيريا باللقب وقتها.

وجاءت نسخة 1998 على أرض بوركينا فاسو والذي اكتفى بالتأهل لنصف النهائي وخرج على يد المنتخب المصري والذي اقتنص اللقب الإفريقي بعد الفوز على جنوب إفريقيا.

وفي بداية الألفية الجديدة، أٌقيمت بطولة 2000 بالاشتراك بين غانا ونيجيريا، ودعت الأولى البطولة من الدور ربع النهائي، بينما خسر منتخب النسور النهائي أمام الكاميرون.

وعاد منتخب الكاميرون في نسخة 2002 والتي استضافتها مالي ليتوج  باللقب للمرة الرابعة، بينما اكتفى أصحاب الأرض باحتلال المركز الرابع.

وفي عام 2008، حصلت غانا على استضافة البطولة، وخرجت على يد الكاميرون من دور نصف النهائي، في حين كان اللقب لمنتخب مصر بهدف أبوتريكة الشهير في مرمى الأسود.

وجاءت بطولة 2010 ونالت أنجولا على حقوق تنظيمها، واكتفت بالوصول لربع النهائي وخرجت على يد غانا، ليعود منتخب الفراعنة في هذه النسخة ليحقق إنجازًا تاريخيًا بالتتويج باللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخه بعد الفوز على غانا في النهائي.

واستمر فشل أصحاب الأرض في 2012، حيث نظمت هذه البطولة دولتين هما الجابون وغينيا الاستوائية.

ودعت غينيا الاستوائية والجابون البطولة من الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام كوت ديفوار ومالي على الترتيب، في حين كان منتخب زامبيا بطلًا لهذه النسخة لأول مرة في تاريخه على حساب ساحل العاج.

وأقيمت نسخة 2013 في جنوب إفريقيا وودعت البطولة من الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام مالي بركلات الترجيح، بينما كان منتخب نيجيريا هو البطل.

وعادت غينيا الاستوائية لاستضافة البطولة في 2015، وحصلت على المركز الرابع، بينما شهدت هذه النسخة تتويج كوت ديفوار باللقب الثاني في تاريخها بعد الفوز على غانا بركلات الترجيح.

وجاءت آخر نسخ أمم إفريقيا على أرض الجابون في عام 2017، وودع أصحاب الأرض مبكرًا بعد احتلاله المركز الثالث بمجموعته، وتوجت الكاميرون باللقب الخامس على حساب مصر بنتيجة 2-1.

الأرض تبتسم لأصحابها 11 مرة:

بدأت مصر في 1959، بمشوار تفوق أصحاب الأرض، حين استضافت كأس الأمم على أراضيها ونجحت في تحقيق لقبها الثاني بعد نسخة 1957، ثم أعقبها فوز إثيوبيا بالبطولة في 1962، وبعدها بعام واحد في 1963 توج منتخب غانا باللقب.

وفي 1970، حقق المنتخب السودانى لقبه الوحيد في التاريخ بالبطولة التي استضافها على أرضه، ثم جاء المنتخب الغاني ليتوج بلقب 1978 بعد نسخة 1963.

واستمر نجاح أصحاب الأرض في نسخة 1980، وكانت هذه المرة من نصيب نيجيريا.

وعادت مصر للتتويج بنسخة 1986 على حساب الكاميرون، وبعدها بـ4 سنوات وتحديدًا في 1990، ابتسم الحظ لمنتخب الجزائر بعد الفوز باللقب للمرة الوحيدة في تاريخه.

ونجحت جنوب إفريقيا في اقتناص أول كأس في تاريخها عندما استضافت البطولة في 1996، وبعد 8 سنوات عاد التفوق لأصحاب الأرض عندما توجت تونس بـ "نسخة 2004".

واختتم التفوق لأصحاب الأرض في 2006، عندما استضافت مصر البطولة الإفريقية على أراضيها، ونجحت في التتويج بها على حساب كوت ديفوار.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك