Foto

بعد 10 سنوات.. هل يكرر هاني رمزي الفشل مع اجيري مثل سكوب؟.


أيام قليلة تفصلنا على انطلاق نهائيات امم إفريقيا 2019 والتي ستقام في مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل.

تنطلق البطولة وسط أجواء تشاؤمية من الجماهير بسبب اختيارات الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري ومساعده هاني رمزي وكذلك التشكيل والذي يبدو وأنه لم يستقر عليه بشكل نهائي. يبدو وأن هاني رمزي اعتاد على هذه الأجواء، خاصة وانه كان المدرب العام للمنتخب الوطني للشباب في مونديال تحت 20 عامًا في مصر عام 2009.


في سبتمبر 2008 تولي هاني رمزي منصب المدرب العام ميروسلاف سكوب والذي قاد الفراعنة في مونديال الشباب بوجود لاعبين مثل مصطفى عفروتو ومحمود توبة ومحمد طلعت وشهاب الدين احمد وأحمد شكري وأحمد فتحي "بوجي".

بدأ منتخب مصر للشباب البطولة بقوة مستغلاً عاملي الارض والجمهور وفاز في مباراة الافتتاح باربعة أهداف مقابل هدف على حساب ترينداد وتوباجو قبل أن يسقط في الجولة الثانية امام باراجواي 2/1.

وفي المباراة الثالثة والاخيرة في المجموعة ضرب منتخب إيطاليا بقوة لينتهي اللقاء 4/2 ليتصدر المحموعة الأولى برصيد 6 نقاط متفوقًا على باراجواي الوصيف ب5 نقاط وإيطاليا الثالث ب4نقاط.
في دور ال16 واجه الفراعنة منتخب كوستاريكا صاحب المركز الثالث في المجموعة الخامسة، لكي يودع اصحاب الارض البطولة من دور ال16 عقب الخسارة 2/0.

هل يكرر هاني رمزي الفشل مع أجييري مثلما فعله من قبل مع سكوب من 10 سنوات؟!.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك