Foto

صدمة أجيري تلقى بظلالها على مستوى رمضان صبحي 

 أداء فني ضعيف للغاية ظهر به رمضان صبحي صانع ألعاب النادي الأهلي، خلال مواجهة الإسماعيلي الأخيرة في مسابقة الدوري الممتاز، وكأن اللاعب متأثر نفسيًا ومعنويًا بالضربة الموجعة التي تعرض لها من الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة خافيير أجيري باستبعاده من قائمة مصر في كأس الأمم الأفريقية.

وظهر بالفعل صبحي وكأنه يفتقد الحماس خلال لقاء الإسماعيلي، كما افتقد القدرة على القيام بالاختراقات والمراوغات خلال المباراة وذلك عكس مستواه في فترات أخرى منذ انتقاله للقلعة الحمراء، في انتقالات يناير على سبيل الإعارة من صفوف هيدرسفيلد الإنجليزي.

ويعتبر رمضان صبحي، أحد أهم العناصر التي تعرضت للظلم في قائمة منتخب مصر، لعدة أسباب على النحو التالي:
1- 
التضحية بالاحتراف..

من ضمن أسباب قطع اللاعب رحلته الاحترافية والعودة للنادي الأهلي، هو المشاركة مع المارد الأحمر في المباريات واستعادة مستواه قبل كأس الأمم الأفريقية المقبلة، وذلك بدلا من الجلوس على الدكة مع هيدرسفيلد.

2- الفشل في ايجاد عرض أوروبي قوي..

كان ينتظر اللاعب كأس الأمم وامكانية الظهور بشكل جيد في المباريات، على أمل ايجاد عرض أوروبي قوي، في حالة عدم حسم استمراره مع الأهلي، ولكن قيام جهاز المنتخب باستبعاده حرم رمضان صبحي من هذه الخطوة.

3- عدم وجود بديل لتريزيجيه..

رغم استبعاد رمضان صبحي، ولكن غابت الرؤية عن الجهاز الفني لمنتخب مصر، بقيادة أجيري في وضع بديل لثاني أهم لاعب في تشكيل منتخب مصر الأساسي بعد محمد صلاح، وهو محمود حسن تريزيجيه في وكأن هناك تعمد في عدم ضم رمضان صبحي لقائمة الفراعنة، والدليل على ذلك عدم ضم اللاعب للتواجد في معسكر مارس الماضي حتى يشاهده أجيري في التدريبات على الأقل.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك