Foto

كيف تبدلت الأحوال في الأهلي بعد صاروخية جيرالدو في سموحة؟

بغض النظر عن الضجة الإعلامية والجماهيرية التي اثيرت عقب هدف جيرالدو، في مرمى سموحة بسبب توقيت الهدف ومدى قانونية الدقائق التي منحها حكم المباراة في الوقت بدل الضائع من عدمه، خطف الأهلي 3 نقاط ربما هي الأهم خلال مشواره ببطولة الدوري الممتاز.

هدف جيرالدو جعل الكثير من الأمور تتعدل وتتغير على النحو التالي:

1-نغمة ضياع الدوري:

في حالة عدم تسجيل الأهلي لهدف الفوز، كان سيتصدر القلق الشديد لجمهور القلعة الحمراء، خوفا من ضياع بطولة الدوري وملاحقة الزمالك له حيث لا يوجد بديل أمام الأهلي سوى تحقيق اللقب المحلي، بعد توديع البطولة الأفريقية، وفي حالة انتهاء لقاء سموحة بالتعادل السلبي كان سيتعرض الأهلي لضغط عصبي شديد.

2-تبديلات لاسارتي:

كان سيتعرض لاسارتي لانتقادات كبيرة بسبب التبديلات وطريقة التعامل مع التكتلات الدفاعية، حيث كان سينتقد البعض خروج صالح جمعة وما يمتلكه من قدرات في توزيع التمريرات واستغلال مهارته، وكان سيتعرض لاسارتي إلى انتقادات بسبب افتقاده لأي حلول لمواجهة التمركز الجيد من جانب سموحة في الخطوط الخلفية، ولكن بعد الهدف تبدل الحال وأصبحت تبديلات لاسارتي جيدة بعد نزول مروان محسن ووليد سليمان رغم افتقاد الثنائي لحساسية المباريات، كما أصبح جيرالدو صفقة مميزة بسبب الهدف القاتل، رغم أن نفس الجماهير انتقدته قبل الهدف بدقائق عقب قيامه بتوزيع تمريرة غير متقنة.

3-إيقاف الهجوم على الصفقات:

منع الهدف القاتل للأنجولي، الهجوم على الصفقات التي ابرمتها الإدارة في انتقالات الصيف وتحديدا الثنائي حسين الشحات وجيرالدو صاحب الهدف.

4-اشادة غير مستحقة للعميد:

لم يشكل فريق سموحة أي خطورة على مرمى الأهلي تقريبا خلال المباراة، باستثناء الضربة الحرة التي نفذها عمرو بركات واصطدمت بالعارضة، واختفى تماما شكل سموحة الهجومي، ولكن اذا انتهى اللقاء بهذه النتيجة، كان سيحصل حسام حسن على جرعة كبيرة من الإشادة بسبب النتيجة فقط، بعد أن تمكن من فرض رقابة قوية على مفاتيح لعب المارد الأحمر، رغم إنه لا يستحق ذلك بعد أن اختفى شكل سموحة الفني والهجومي.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك