Foto

"ماس كهربا" في الفلانتاين يهدد استقرار الزمالك

انتهت مباراة الزمالك ونصر حسين داي الجزائري بتعادل مخيب للآمال في الجولة الثانية من دور المجموعات للكونفدرالية الإفريقية في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء أمس الأربعاء.

الزمالك الذي أحرز هدفًا في الدقائق الأولى من اللقاء عن طريق الوافد الجديد المغربي خالد بوطيب، لم يستطع الحفاظ على تقدمه حتى تلقى هدفًا في الدقائق الأخيرة من اللقاء عن طريق فوزي يايا لاعب الفريق الجزائري.

القلعة البيضاء أصبح في موقف بالغ الخطورة خاصة وأنه يستلزم الفوز في الـ4 لقاءات المتبقية لضمان التأهل للدور المقبل بعد أن تذيل المجموعة برصيد نقطة واحدة والتي يتصدرها نصر حسين داء بـ4 نقاط.

لاعبوا الزمالك تسابقوا في إهدار الفرص طوال أحداث المباراة خاصة محمود عبد المنعم "كهربا" ليتلقى ضربة قاضية في نهاية اللقاء.

هذه النتيجة التي جعلت الجميع يصب جم غضبه نحو جروس مدرب الفريق في أسلوب إدارته في المباراة وتأخير تغييراته بالإضافة إلى تعامله مع اللاعبين والاعتماد على لاعبين بعينهم وتجاهل البعض الآخر أمثال أيمن حفني وأحمد مدبولي.

انتقادات تلقاها مدرب الزمالك من الجماهير وكذلك رئيس النادي في وقت يستلزم تكاتف الجميع خاصة وأنه مقبل على مباريات هامة في الدوري الممتاز ولت يدخل فيها صراع مع الثنائي بيراميدز والاهلي أصحاب المركزين الثاني والثالث على الترتيب وكذلك الجبهة القارية من خلال الأربع لقاءات متبقية والتي مطالب فيها بتحقيق نتائج إيجابية كل هذا في ظرف أقل من شهر.

تسجيل كهربا من فرصة واحدة فقط كانت كفيلة بوضع الفريق في طريق صحيح في الوقت الذي قدم بترو أتلتيكو الأنجولي خدمة بالفوز على جورماهيا الكيني ولكن الفريق رفض الهدايا في الوقت الذي يتبادل فيه الجميع الهدايا في الفلانتين.

ولعل جناح اتحاد جدة السابق يذكرنا بمباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك في 2015 والتي أقيمت على ملعب هزاع بن زايد بالإمارات.

فبعدما تقدم الزمالك بهدف، حصل الفريق على ركلة جزاء ليتقدم كهربا رغبة منه في إحراز الهدف الثاني ولكن الرياح جاءت بما لاتشتهي السفن وأهدر ركلة الجزاء والتي كانت كفيلة بإنهاء المباراة والفوز بالبطولة.

ولكن إهدار ركلة الجزاء قلبت المباراة رأسًا على عقب ليتمكن الأهلي من إحراز 3 أهداف متتالية، في الوقت الذي أحرز فيه الزمالك هدفًا في نهاية المباراة لم يكن كفيلاً بمعادلة الكفة بين الطرفين ويتوج المارد الأحمر بالسوبر المصري.

في الحقيقة أن هذا اللقاء كان كفيلاً بنسف فريق الزمالك الذي تم بناؤه في موسم 2014/2015 على يد البرتغالي جيسفالدو فيريرا وأحرز معه بطولتي الدوري الممتاز والكأس على حساب الأهلي للمرة الأولى منذ وقت طويل.

وخرج رئيس الزمالك بعد المباراة على أرض الملعب يهدد ويتوعد الجميع بما فيه فيريرا مدرب الفريق والذي يتجاهل العديد من اللاعبين وعدم إشراكهم معلنًا التدخل في التشكيل ويطلق تصريحه الشهير "واللي مش عاجبه يشرب من الخرارة".

وماهي إلا أيام قليلة حتى رحل فيريرا عن الفرق متوجهًا إلى قطر حيث تدريب السد، وينتقل كهربا ذاته إلى اتحاد جدة السعودي على سبيل الإعارة لينفرد عقد الفريق شيئًا فشيئًا ويغيب عن التتويج بالدور طوال المواسم الثلاث الأخيرة.

هل يعيد الزمالك مافعله مرة أخرى منذ 4 سنوات تقريبًا ويجني مافعله كهربا في وقت صعب من الموسم ويدخل النادي في دوامة عدم الاستقرار التي قد تكلفه الكثير؟!.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك