Foto

أحمد جاد يكتب| تركي ينتصر على الجميع.. واتحاد الكرة يتحدى الأهلي

إعلان لجنة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة المصري يوم 28 من الشهر الجاري موعدًا لإقامة مباراة الأهلي وبيراميدز بدور الـ16 لكأس مصر، يؤكد أن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية ومالك نادي بيراميدز، انتصر في هذة الأزمة التي حدثت خلال الأيام الماضية، رغم بيان الأهلي الذي رفض من خلاله استبدال مباراة الدوري التي تم تأجيلها بمباراة الكأس في بيان رسمي.

الأهلي أكد في بيانه ترحيبه بخوض مباراة الدوري في موعدها أو تأجيلها، لكن في كل الأحوال لن يخوض لقاء الكأس بدلًا من لقاء الدوري حال تأجيله.

تركي آل الشيخ مالك بيراميدز كان قد أعلن أن ناديه لن يخوض مباراته أمام الأهلي بالدوري إلا بعد مواجهة القمة بين الأهلي والزمالك، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة، وطلب مالك بيراميدز أكثر من مرة خلال الأيام الماضية استبدال مباراة الدوري بالكأس بين فريقه والأهلي، وهو ما نفذته لجنة المسابقات اليوم بتحديد موعد المباراة كما طالب تركي آل الشيخ. 

ويعتبر أكبر دليل على انتصار تركي آل الشيخ على مجلس الأهلي برئاسة محمود الخطيب، استبدال مباراته بالدوري ليلعبها بالكأس أمام الأهلي، فالأمر لم يكن صدفة، فتركي خرج في أكثر من مداخلة هاتفية ونشر أكثر من تويته له برفضه للعب مباراة الدوري أمام الأهلي قبل مواجهة القمة، أو أستبدالها بمباراة الكأس، وهذا أكبر دليل على انتصار تركي آل الشيخ في موقعة 28 فبراير. 

في نفس الوقت الجبلاية لم تخضع لمطالب الأهلي الذي أعلنها في بيانه خلال الأيام الماضية، وكان أحد بنود هذة المطالب رفض استبدال أي مباراة بالدوري بمباراة للكأس، وهذا البند نُشر على الموقع الرسمي للنادي الأهلي بهذا النص: "حسم مجلس إدارة الاهلي الجدل بشأن استبدال إحدى مبارياته القادمة في الدوري بمباراة في كأس مصر، وأعلن مجلس إدارة النادي اليوم برئاسة الكابتن محمود الخطيب الرفض القاطع لاستبدال أية مباراة للأهلي في بطولة الدوري بمباراة أخرى في مسابقة الكأس استجابة لضغوط أي طرف، خاصة أن اتحاد الكرة هو الذي أعد جدول الدوري بنفسه دون تدخل من أي جهة وهو الأولى بالالتزام بجدوله والحفاظ على ثوابته قبل الأندية، وإذا كان الاستبدال رغبة نحترمها لطرف آخر ليتفادى مواجهة الأهلي في بطولة الدوري قبل 30 مارس القادم، فمن حقه أن يطلب من اتحاد الكرة تأجيل مباراته مع الأهلي في الدوري إلى ما بعد الموعد المشار إليه".

وهذا يؤكد أن اتحاد الكرة لم يعطي اهتمام لطلب الأهلي برفضه لاستبدال مبارياته، وتحديد 28 فبراير موعدًا لمباراة الكأس بين الأهلي وبيراميدز، ورغم خروج اكثر من عضو بمجلس الجبلاية يؤكد أنه لا يوجد تحدي او صراع مع الأهلي، إلا أن الموقف يسير في اتجاه غير ذلك وهو تحدي واضح لطلب الأحمر، وتأكيد على أن اتحاد الكرة هو وحده صاحب القرارات حتى إن كانت ستغضب أكبر الأندية الجماهيرية. 

فيجب على مجلس الخطيب مراجعة حساباته بصورة سريعة وصحيحة أو رفع الراية البيضاء أمام قرار اتحاد الكرة، ويخوض مباراة الكأس أمام بيراميدز، فالوقت الذي حددته الجبلاية دون صنع مشاكل لا داعي لها.
 




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك