Foto

محمود خالد يكتب| نصيحة للحضري.. بلاش تاخد زمن غيرك

قرر عصام الحضري في وقت سابق العودة من قرار اعتزاله اللعب الدولي من أجل المشاركة مع المنتخب الوطني في بطولة أمم إفريقيا والتي ستقام في مصر الصيف المقبل خلال العام الحالي.

تحرك الحضري جاء في الوقت عقب فسخ التعاقد مع الإسماعيلي والانتقال بعد ذلك إلى صفوف النجوم لمدة 6 أشهر.

بلاشك أن عصام الحضري هو نموذج نادر قلما تجد مثله حاليًا في العالم وليس في القارة الإفريقية فقط أو في مصر بعد وصوله إلى عامه الـ46 ومازال يريد الكثير.

التصميم والإرادة والتحدي كلها من صفات عصام الحضري والتي تحلى بها خلال مسيرته الكروية حتى الآن وجعلته قادرًا على الصمود أمام العراقيل والحواجز التي وضعت في طريقه.

إنجازات الحضري دائمًا تتكلم عن نفسها ولايريد أن يثبت لأحد أي شيء فبجانب بطولاته مع الأهلي حقق مع المنتخب 4 بطولات إفريقية وكان قريبًا من الفوز بالخامسة في النسخة السابقة والتي أقيمت في الجابون منذ عامين.

السد العالي كما يلقب دخل التاريخ من أوسع أبوابه عندما شارك في مونديال روسيا الصيف الماضي ليصبح أكبر حارس مرمى شارك في تاريخ البطولة ونجح في التصدي لركلة جزاء، ليتذكره الجميع كل 4 سنوات ويبقى اسمه مخلدًا.

الحضري ترك إرثًا صعبًا لخلافته في المنتخب، كل من يأتي بعده سيتم المقارنة معه وسيكون مظلومًا بسببه.

ولكنه من الواضح أنه يسير عكس التيار وعكس سنة الحياة لأن قدراتك وتركيزك ستقل شيئًا فشيئًا ورد فعلك سيكون أبطأ ولابد أن يعي أنه قد آن الأوان وعليه أن يقف عند هذا الحد احترامًا لسنه ولتاريخه الذي حققه طوال هذه السنوات.

الحضري فعلاً أسطورة من أساطير الكرة المصرية، وبالأرقام سيبقى أفضل حارس مرمى في تاريخ مصر.

يجب على الحضري أن يراجع نفسه وعليه أن يقتنع ويعلم باكتفاء ماحققه ولن يقدر أحد على مضاهاته، لكن نصيحة ياحضري "بلاش تاخد زمنك وتفكر تاخد زمن غيرك".




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك