Foto

أيمن سعد يكتب| أبوهيف أسطورة السباحة العالمية

سباح القرن العشرين 

ولد عبد اللطيف أبو هيف في الأنفوشي الإسكندرية ٣٠ يناير ١٩٢٩ وتوفي عام ٢٠٠٨ عن عمر يناهز ٧٩ سنة بعد صراع مع المرض 

زوجته الفنانة منار أبو هيف، وابنه ناصر أبو هيف 

استطاع أبو هيف أن يحقق شهرة في بطولات محل وعالمية في واحدة من الرياضيات المهضوم حقها وهي السباحة وحبب الناس في السباحة الطويلة في مصر بل والعالم أجمع، وحقق أبو هيف العديد من الإنجازات العالمية الكبيرة من اعتلاء منصة بطولة العالم ٥ مرات لتحقيق رقم قياسي عالمي واستطاع تحقيق رقم قياسي في عبور المانش، كما فاز أبو هيف بأكثر من ٢٠ بطولة عالمية في جميع أرجاء المعمورة وهذه السباقات مازالت تقام إلى الآن في كندا والأرجنتين وإيطاليا وفرنسا.

أبو هيف ليس سباحا عالميا فقط ولكنه حقق إنجازات خارقة للعادة لم يتمكن من الوصول إليها غيره، استطاع أن يقوم بالسباحة من مدينة روزاريو إلى بيونس آيرس بالأرجنتين لمدة ٦٠ ساعة ولولا اني تقابلت شخصيا مع أحد الأفراد الذين كانوا يرافقونه داخل المركب المرافق وهو أرجنتيني الجنسية وروي الحكايه بالكامل ما كنت صدقت.

أبو هيف له شهره عالميه مدويه لا يعلمها الكتير إلا من كان له الشرف للسفر معه، وانا واحد منهم تشرفت بالسفر معه سباحا وانا زميل له بأتحاد السباحه المصري شهرته تفوق الوصف في الأرجنتين في المدن الذي حقق فيها الأسطورة إنجازاته (روزاريو -برنا - سانت في) له شهره في كندا في ( سان جون و بسببياك و مونتريال ) وكذلك في إيطاليا وفرنسا وإنجلترا يتذكرون بطولاته وصولاته له في كل بلد بصمه وحكايه يتوارثها الأجيال ابو هيف اسطوره رياضيه اثرت في وجدان الشعب المصري والعالم وليس فقط ولكنه اسطوره رياضيه انسانيه ليس لها مثيل في العالم أبو هيف يوم من الأيام في سباق كابري نابولي بطوله العالم، وهو في المركز الأول وقف قبل النهايه، وانتظر لمده ثواني والجماهير تصفق له وكان في انتظار صاحب المركز الثاني وهو مصري وانتظره وامسك بيده وأنهي السباق معه في مشهد لم يراه العالم من قبل أو بعد وعند سؤاله من وسائل الإعلام، قال عندما نرجع إلى مصر سوف نحتفل ببطلين عالم، وليس بطل واحداً هذا هو أبو هيف الأسطورة يوم من الأيام ذهب إلى مدينه برنا بالأرجنتين، وعلم من منظمي السباق أن البطوله لن تقام لأنهم لم يتمكنوا من جمع الأموال اللازمه لإقامة السباق.

وطلب من منظمي السباق مهله أسبوع وجاب شوارع المدينه محل محل وبيت بيت حتي جمع المال المطلوب لإقامة السباق، وسلمها إلى المنظمين في تصرف لايعرفه سوي أبوهيف الأسطوره خلد اسمه في التاريخ إلى الآن في هذه المدينه، إلى يومنا هذا أقيمت بطولات عالم على شرفه في هذه المدينه وكان لي الشرف في حضور أحدي هذه البطولات، وكان معي أبوهيف "رحمه الله عليه"، ومن مواقفه الإنسانية تبرع بجائزته المالية لجورج فاليري الفرنسي بطل العالم في سباحه الظهر لإصابته بشلل يوم من الأيام تبرع بجائزته المالية لأسره الإنجليزي ماتيوس ويب الذي غرق في بحر المانش في محاولته عبوره دون مركب مرافق حواديت، ومواقف لا تنتهي من إنسانية أبو هيف إلى جانب عبقريته كسباح.

أبو هيف أثر في كل من قابله بمواقفه الإنسانية الذي لايتسع عشرات المقالات في العالم ولا بأنجازاته الرياضيه، لأنه يستحق ان يكون سباح القرن لما حققه من إنجازات عالميه جعلت هذا الاسم محفور في ذاكره كل مصري وكل محب للسباحه بالعالم. 

حصد العديد من الجوائز والأوسمة من ضمنها وسام الرياضه من رئيس الجمهورية، وحصد لقب سباح القرن في العالم في مايو ٢٠٠١ ومنحه الاتحاد الدولي للسباحه الطويله لقب أعظم سباح في تاريخ السباحه الطويلة، وحصل على جايزه أحسن رياضي في العالم في استفتاء بإيطاليا عام ١٩٦٣، اطلق اسمه على أحدي الشواطئ بالإسكندرية، تكريما له صارع المرض كثيرا حتي مات وهو أسطورة العالم للسباحة الطويلة، تعلمنا منه الكثير والكثير أبو هيف العملاق الإنسان الذي أثر في وجدان الشعب المصري شخصيه سوف يتوقف عندها التاريخ.

 

ابو هيف أسطورة العالم للسباحة 
شخصيات اثرت في الرياضه المصريه




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك