Foto

سوريا غنيم تكتب: صلاح يغسل خطايا تريكة !!

كلما تألق محمد صلاح مع فريقه ليفربول كلما شعر كل المصريين بالبهجة والسعادة والفخر فالمصريون جميعهم بمختلف ميولهم وانتماءاتهم يعتبرون صلاح تاجا فوق الرؤس أبو مكة الذى جعل من لا يهتم بالكرة يهتم بتفاصيلها ويذوب فيها حبا وعشقا .. يأتي في لحظات فارقة ويدوس عليهم وعلى أوجاعهم؛ هل يتعمد صلاح هذا بقصد ؟! أو دون أن يشعر أو يقصد يفعل هذا ويتلاعب بأحزانهم وآلامهم سواء في مناسبة فرحه أو عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.

ما فعله محمد صلاح في حفل تتويجه بلقب أحسن لاعب في القارة السمراء مازال عالقا في أذهان الكثير من المصريين وكل المهتمين بلغة الكرة التي يحبها ويعشقها العالم أجمع .. 
تلك اللغة التي تدرس لعشقاها الحب والود .. الرضا والتسامح .. بهذه اللغة الجميلة يسعى محمد صلاح جاهدا إلى غسل كل خطايا النجم محمد أبو تريكة في حق كل المصريين بارتباط اسمه بجماعة الإخوان الإرهابية.

لم يكن ذكر صلاح لاسم أبو تريكة في حفل تتويجه النجم الأول لأفريقيا هي المرة الأولى لكنه مرارا وتكرارا بمناسبة ودون مناسبة يذكر أبو تريكة وهذا الأمر أغضب الكثير من المصريين وجعله الشعرة التي يتعلق بها أنصار الجماعة الإرهابية لغسل ثوب القديس أبو تريكة من تهمة تمويل شركة السياحة التي يمتلكها للإرهاب الذي راح ضحيته الكثير من الأبرياء من أبنائنا ومازال مسلسل الإرهاب مستمرا يحاول كسر أمن وسلام الوطن!

ولهذا يرى الكثيرون في ذكر محمد صلاح لأبو تريكة في مناسباته الغالية تكريم لا يستحقه تريكة في الوقت الراهن ونحن هنا لا نتكلم عن أبو تريكة نجم الكرة صاحب التاريخ الكروي الحافل لكننا نتكلم عن تريكة الإنسان الذي دعم بأمواله الجماعة الإرهابية التي تعمل على تدمير الدولة المصرية.

وما يؤرق ويقلق كل المصريين الخوف على محمد صلاح من تكرار محاولاته غسل خطايا أبو تريكة في حق نفسه قبل خطاياه في حق كل المصريين وسر هذا القلق لديهم أن صلاح يلعب في انجلترا وكلنا يعلم ما هي انجلترا ؟! هي معقل تربية ووجود الجماعة الإرهابية الإخوان هي العدو الخفي الذي لا يريد لمصر استقرارا أو أمان.

ولهذا نتمنى لابن مصر البار محمد صلاح أن ينتبه لأمر نفسه وينتظر ويتمهل لعنا جميعا نحتفل معه بعودة أبو تريكة الإنسان لحضن الوطن وبراءته من التهم المنسوبة إليه.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك