Foto

أحمد جاد يكتب| لا صوت يعلو فوق صوت المساندة 

فازت مصر بتنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2019، بعد غياب عن التنظيم منذ عام 2006، عندما أعلن الاتحاد الإفريقي فوز مصر أحسست بقشعريرة في جسدي لحبي الكبير لوطني، وشعوري بالفخر الكبير لأننا نجحنا في تنظيم البطولة دون أن نرتب لذلك، فهذا خير دليل على قوة مصر وعلو اسمها بين البلاد الإفريقية. 

المساندة أصبحت واجب وطني خلال المرحلة المقبلة وعلى الجميع الإلتفاف من أجل رفع اسم مصر أمام العالم، لأن البطولة الإفريقية يقوم بتغطيتها إعلاميا صحف ومواقع عالمية حول العالم، لذلك يجب على الأمن تسهيل الأمور للجميع، لابد من تنظيم دورات لأفراد الأمن في كيفية التعامل مع جماهير المنتخابات التي ستتواجد لمساندة فرقها بالبطولة الإفريقية وأيضا كيفية التعامل مع الإعلاميين والصحفيين وأهمية دورهم في البطولة. 

اتحاد الكرة عليه أن يزيد من تواجد الجماهير في الملاعب المصرية خلال مباريات الدوري الممتاز، وخصوصا المباريات التي يكون أحد طرفيها أندية شعبية لإثبات أننا قادرون على استقبال أي أعداد جماهيرية، والحفاظ على سلامتهم لبث الطمأنينه داخل قلوب الجماهير التي ستتوافد مع منتخابتها بأمم إفريقيا، لأن الجماهير هى نبض الرياضة وكرة القدم بالأخص حول العالم. 

الإعلام الرياضي المصري وهو الألة التي تتحكم في كيفية التعامل مع رد فعل الجماهير، يجب على جميع الإعلاميين إعطاء بعض النصائح الدائمة للجماهير المصرية وعدم الملل من إعطاء النصيحة لأن ذلك سيساعد كثيرا، وأيضا على الجانب الأخر مطالبة الأمن بمعاملة الجماهير معاملة مثالية حتى تنقل جماهير إفريقيا صورة عن الأمن المصري والجماهير المصرية تليق باسم مصر الكبير الذي لا يقدر أحد على التقليل منه. 

الجماهير المصرية وعشقها الكبير لكرة القدم الذي تصنع الشغف الدائم لدى الجماهير، عليها الحفاظ على اسم وطنها الحبيب واستضافة جماهير إفريقيا بكل حب ومودة واحترام تجعلهم يشعرون أنهم ليسوا أغراب عن هذا الوطن الذي سمعوا وقرءوا كثيرا عنه وأحبوه منذ طفولتهم، لأن أكثر الجماهير ستكون قادمة وفي بالها جملة واحدة فقط "بلد محمد صلاح" وهذة الجملة هم يقصدون بها مصر ولكن صلاح أصبح رمزا لمصر وإفريقيا، ولكن يجب علينا كجماهير للكرة المصرية أن نعرفهم عن مصر وتاريخها. 

تصدير صورة رائعة عن مصر وجمالها وطيبتها وحب أهلها لكل غريب عنها واستقباله وكأنه من أهلها ونزع شعور الغربة عن بلده، هو الهم أكبر بالنسبة لنا كمصريين، علينا من الآن البدء بتنظيف مدرجاتنا دون الإحراج من شيء والدخول للمدرجات بتنظيم حتى نصدر أفضل صورة للعالم وأن مصر تملك جماهير واعية عاشقة لكرة القدم.
 




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك