Foto

«كان» في مصر.. أنتم في حضرة الحاج عامر

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) اليوم الثلاثاء فوز مصر باستضافة أمم إفريقيا 2019 بدلاً من الكاميرون للمرة الخامسة في تاريخها.

ونجحت مصر في استضافة البطولة بعد الحصول على 16 صوت مقابل صوت واحد لجنوب إفريقيا خلال عملية التصويت التي أقيمت اليوم الثلاثاء في العاصمة السنغالية داكار.

ولكن مصر كيف ستنظم بطولة قارية في الوقت الذي لم تستطع الجماهير دخول ملاعبها لمشاهدة المباريات وتشجيع فرقها؟!.

ملاعب مصر أصبحت الآن خاوية على عروشها وباتت كالأماكن المهجورة، حتى المباريات التي تجرى حاليًا كأنها تدريبات فقط.

ويتم حرمان الأندية من الجماهير لمساندتها في المباريات الخارجية والإفريقية وهى أحد أسباب عدم التتويج بالبطولات القارية في الفترة الأخيرة.

ومن الواضح أن مصر ستنظم البطولة دون وجود الجماهير على غرار ما يحدث في البطولة المحلية أو السماح بعدد قليل من المشجعين.

هل الملاعب من الأساس ينطبق عليها مواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؟، وكم ملعب جاهز لمباريات البطولة؟، طب بلاش دي، هل لديك القدرة على تأمين المباريات وبجمهور غفير مثلما كان يحدث في السابق؟!.

وعلى ذكر الجمهور والمباريات فإننا نجد صعوبة من الأساس في تنظيم الدوري الممتاز الذي يعبر عن وضعنا الحالي في كرة القدم، لا نعرف متى ستبدأ مواجهات كل أسبوع.

الحاج عامر حسين لا يستطيع حاليًا إيجاد مواعيد لإقامة مباريات الدوري الممتاز، والتي من المتوقع أن تمتد لأغسطس من العام الجاري، كيف يتصرف في هذا الأمر، أم سيتم إلغاؤه بعد الإنتهاء من الدور الأول.

ولأن الدوري الممتاز يمتليء بالعديد من الكوميديا فهل يستطيع الحاج عامر التنسيق مع اللجنة المنظمة للبطولة تأجيل مباراة الافتتاح لأمم إفريقيا 2019 إلى بعد نهاية البطولة القارية.

نوادر وطرائف تحدث في الدوري هذا الموسم، حكم يفقد البطاقة الصفراء في مباراة الإسماعيلي والإنتاج الحربي قبل أن يذهب للحكم الخامس واستعارة البطاقة منه.

في الدوري الممتاز سنجد ما يعبر عن حالنا من إهمال واستهتار من المسؤولين والمختصين في تنظيم المسابقة ففي أول جولة من البطولة المحلية تفاجئنا من انقطاع التيار الكهربائي لأحد أعمدة الإنارة بملعب مباراة الزمالك وبتروجت والتي أقيمت في السويس تسببت في إيقاف المواجهة لمدة 10 دقائق تقريبًا.

من الممكن أن هذا الأمر يحدث في أي وقت، لكن ليس في أول أسبوع والمفترض أن كل شيء جاهز، تخيل لما نستضيف أمم إفريقيا 2019 إيه اللي هيحصل.

مباراة الإسماعيلي والأهلي في بداية البطولة أيضًا، أقيمت وسط دخان كثيف في أرجاء ملعب السلام بسبب وجود مقلب من الزبالة في المنطقة المجاورة للملعب تم إشعال النيران فيه.. ولا أدري كيف سننظم (كان) في وجود هذه المشكلات التي لا تنتهي.

وفي الجولة الثانية تواصلت الطرائف والعجائب لـ"الإيجيبشن ليج" بتغيير كوميدي في مباراة الإسماعيلي وبتروجت وكان بطله الحكم الرابع.

كانت الدقيقة تقترب من الـ70 ليعلن الحكم الرابع وجود تغيير لبتروجت ولكن ظهرت اللوحة في يده خالية من أي أرقام سواء اللاعب الذي سيدخل أرضية الملعب أو الذي سيغادر، بس حكامنا بخير ومنهم اللي هيشرفنا في الكان.

يبدو أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) «فك زنقته» باستضافة مصر للبطولة والتي تؤكد كل الشواهد السابقة أنه سينظمها بسلاسة ودقة.. هنشوف كوميديا سوداء.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك