Foto

شادي عيسي يكتب| الأهلي بين دون كيشوت وحسين الشحات

هكذا فعل الأهلي كما فعل دون كيشوت بطل رواية الإسباني الأشهر ميجيل دي ثيربانتس، حيث خرج في الشوارع يحارب أمور غير موجودة في الحقيقة واخترع ناس ومواقف يحاربها، لكن كيف فعل هذا الأهلي؟

 
فعلها الأهلي عن طريق ماكينته الإعلامية الجديدة والتي تواكب عصرنا مواقع التواصل الاجتماعي وأبطالها مجموعة من الشباب لهم سطوة حاسمة وموجهة للجمهور الأحمر.
 
لكن لماذا قرر الأهلي اتخاذ هذا الأسلوب؟ طبعًا بسبب الجمهور وضغطه على محمود الخطيب ومجلس إدارته لفعل أي شيء لمواجهة المشاكل التي يعاني منها فريق الكرة مهما تكلف الأمر وكانت الجماهير بتقول عاوزين صفقات مهما تكلفت "نحن الأهلي".
 
هنا ظهرت فكرة اختراع صراع درامي شديد التوهج اسمه الصراع على ضم حسين الشحات لاعب العين والمقاصة السابق مع نادي تركي الشيخ الذي يملك الأموال ويقدر أن يشتري اللاعبين من أي مكان، لكن كيف نصنع هذا الحدث الدرامي واللاعب لا يخرج في حديث ولا في لقاء تليفزيونى إلا ويؤكد أنه شاري الأهلي ويريد أن ينضم له وأنه سيتنازل عن أمواله عند العين الإماراتي لتحقيق حلمه (أتصور أنه في مؤتمر تقديم حسين الشحات سيبكي اللاعب من فرحته مقلدًا محمد كامل صاحب برزنتيشن السابق).
 
هنا ظهرت صفحات أو شخصيات تابعة للنادي لتؤكد أن هناك صراع شديد وأن النادي يحارب وأن هناك من يلعب خلف الكواليس لمنع اللاعب في التعاقد مع الأهلي دون أن يذكر أسماء أو مواقف أو أفعال حتى اللاعب نفسه في حواراته التليفزيونيه لم يؤكد هذا الكلام بل تقريبًا نفاه ومع ذلك استمرت الآلة الإعلامية الجديدة للأهلي بعد أن خسر المعركة بالآلة الاعلامية القديمة التي يمثلها المركز الإعلامي في القلعة الحمراء.
 
حتى جاءت هزيمة الأهلي من نادي بيراميدز فكان الغضب الجماهيري يفوق الكل وكان يجب علي الخطيب ومجلسه أن يرضخ وبسرعة لهذه الجماهير ومنحها أمر يجعلها تفرح به وتنسى المشاكل التي تواجه المجلس وفريق كرة القدم فكان التعاقد مع اللاعب حسين الشحات بــ6.5 مليون دولار وهو اللاعب الذي غازل جماهير الأهلي فحبته حبًا جمًا بالرغم أنه لم يقدم للنادي الذي تعشق شيئًا حتي الآن وهو أمور في علم الغيب لذا تم اختراع أمر جديد وهو أن اللاعب تنازل عن مستحقاته في نادي العين لكي ينضم للأهلي كأن العين كان محتاج هذا التنازل ليوافق علي المقابل المادي الأكبر في لاعب مصري.
 
تكلف الأهلي كثيرًا من الأموال نتيجة تقليده دون كيشوت ليثبت للجماهير الأهلاوية أنني قوي ولا يستطيع أحد أن يجاري القلعة الحمراء في قدرتها على التعاقد مع أي لاعب تريد، بالرغم من أنه لا يوجد أحد يريد الشحات غير الأهلي فلم يتقدم الزمالك أو بيراميدز بأي عرض رسمي للاعب.
 
حتى التصريحات التي قالها نائب رئيس العين الإماراتي من وجود عروض من فرق مصرية كانت بعد تأكده من أن الأهلي يحارب طواحين الهواء كأعداء فاستفاد ناديه من هذا الأمر بأنه الأهلي دفع ضعف ما دفعه العين للمقاصة بل وأخذ أيضًا فوق البيعة باقي مستحقات اللاعب حسين الشحات. 
 
لكن لأن الأهلي كبير وبيشتري اللي بيشتريه فقد جعل حسين الشحات صاحب الفئة الأعلي في التعاقد حيث سيعطيه سنويًا 15 مليون جنيه أي في نهاية العقد سيكون الأهلي دفع للشحات 67.5 مليون جنيه بالإضافة إلى مكافآت الفوز أو البطولات القادمة وهي معتادة في الأهلي ففي الغالب ستكون أرباح حسين الشحات – ربنا يزيده – 100 مليون جنيه.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك