خلصت الحكاية

خلصت الحكاية

سمير زاهر.. "وش السعد" على الكرة المصرية

أضيف بتاريخ 13 مارس 2018 الساعة 05:47:58 مصر كتب : عبدالحميد الشربينى

عندما تتحدث لغة الأرقام عن أصحاب الإنجازات في تاريخ اتحاد الكرة المصرية، فلن يكون غريبا أن يكون سمير زاهر هو القاسم المشترك بأبرز الإنجازات التي حققتها الكرة المصرية، عبر تاريخها في عهده مقارنة بين جميع مجالس الجبلاية التي عاصرناها، فسمير زاهر، يعتبر من أبرز النماذج الإدارية في تاريخ الكرة بالنتائج والأرقام إشارة للإنجازات الكثيرة التي تحققت في عهده ويكفيه فخرا فوز مصر بأربعة ألقاب إفريقية، في عهده بجانب النتائج الرائعة التي تحققت في عهده لباقي منتخبات مصر، المختلفة على مستوى الشباب والناشئين ولا أحد يغفل أيضا دوره في إنجازات الأندية المصرية على الصعيد الإفريقي خصوصا الأهلي والزمالك، ودعمه الأكبر لتفوقهما القاري في السنوات الأخيرة. 

فأصحاب الإنجازات هم وحدهم الذين يحترمهم التاريخ ويفرد صفحاته لهم ولا يبخل عليهم بجمل المدح والإشادة، والتاريخ لا يعترف إلا بالأرقام ولا يقف لغيرها إجلالاً وتعظيماً وسمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم، لا يتعامل إلا بلغة الأرقام تلك التي يعشقها التاريخ والتي تغلق في العادة كل أبواب التشكيك وتجعل كل محاولات النيل من الإنجازات أوهاما ضخمة تضع أصحابها في دائرة كبيرة من المهاترات. 

لايختلف احد على أنه صاحب فكر رائد فى الاستثمار الرياضى، حيث نجح فى زيادة عائد البث التلفزيونى من 3 ملايين إلى 37 مليون جنيه، ولعب دورا كبيرا في قيام القنوات الفضائية بشراء مباريات الدوري ولعبت أفكار زاهر دورا في تواجد عدد كبيرا من البرامج الرياضية اليومية والاستديوهات التحليلية ،التي نشاهدها حاليا بعد أن تحولت من التليفزيون االعام إلى التليفزيون الخاص. 

ولد سمير زاهر في 30 أغسطس 1943تخرج من كلية فيكتوريا بالمعادي، ثم حصل على بكالوريوس علوم عسكرية، هو عقيد سابق في القوات المسلحة وأحد المشاركين في حرب أكتوبر.

بدأ "زاهر" مشواره الكروي كلاعب بنادي دمياط، ثم لعب بالمنتخب العسكري خلال الفترة (1970-1973)، وفي عام 1964م انضم إلى فريق النادي الأهلي الذي استمر في اللعب معه حتى عام 1973م، وشارك أيضاً في تشكيل المنتخب الوطني خلال الفترة (1965- 1967).

أعلن "سمير زاهر" بعدها اعتزاله لكرة القدم ليتجه بعد ذلك إلى العمل الإداري حيث تولى منصب عضو مجلس إدارة نادي هليوبوليس الرياضي خلال الفترة (1990 – 2002)، كما أصبح عضو في اتحاد الكرة المصري لكرة القدم عام 1992م، ثم وكيلا لاتحاد الكرة عام 1994
في عام 1996م ترأس "زاهر" الاتحاد المصري لكرة القدم خلال الفترة (1996-1999)، حتى شغل عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم خلال الفترة ( 1999-2003) قبل أن يتولي رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم للمرة الثانية عام 2005 قبل ان يقدم استقالته من رئاسة الجبلاية عام 2012 بعد احداث مباراة الاهلي والمصري التي اقيمت باستاد بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 شخصا من جماهير الاهلي

ويكفي سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق أنه في عهده تحقق للكرة المصرية ما لم تكن تحلم به ونجح في حصد ما لم يتوقعه أحد من بطولات وألقاب قارية بداية بالفوز ببطولة افريقيا 1998 ببوركينا فاسو في عهد الراحل محمود الجوهري قبل ان تحقق مصر الفوز بثلاث القاب افريقيا متتتالية بداية من الفوز ببطولة افريقيا 2006 بالقاهرة و2008 بغانا و2010 بانجولا من خلال دعمه لحسن شحاتة المدير الفني للفراعنة بجانب الظهور المميز لمنتخب مصر في كاس القارات 2009 والفوز على ايطاليا والهزيمة من البرازيل في الدقائق الاخيرة

كما حقق الفراعنة انجازا تاريخيا في عهده بالحصول على المركز التاسع عالميا في تصنيف الفيفا في مارس 2010 وهو مالم يتحقق في تاريخ الكرة المصرية من قبل خصوصا بعد حالة التراجع الواضحة للمنتخب المصري حاليا بعد ان اصبح في المركز الـ 70

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
ألافيس
- لم تبدأ
جيرونا
19:30
ريال سويسيداد
- لم تبدأ
أتليتيكو مدريد
19:30
ريال بيتيس
- لم تبدأ
لاس بالماس
21:30
ليفانتي
- لم تبدأ
مالاجا
21:30
بيرنلي
- لم تبدأ
تشيلسي
20:45
ليستر سيتي
- لم تبدأ
ساوثهامبتون
20:45

حقوق الملكية © 2017 الفريق