مواجهة نارية

مواجهة نارية

كيف يحسم الدفاع لقاء أوروجواي والبرتغال؟

أضيف بتاريخ 30 يونيو 2018 الساعة 05:00:22 يورو 2016 كتب : حسين حمدي

يلتقي المنتخب البرتغالي مع نظيره الأوروجوياني، مساء اليوم السبت، في ثاني مواجهات دور ثمن النهائي في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، وتستمر حتى يوم 15 يوليو المقبل.

وكان منتخب أوروجواي تأهل إلى ثمن النهائي بعد احتلال صدارة المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بينما البرتغال جاء ثانيًا في المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط بالتساوي مع إسبانيا، ولكن تفوق الأخير بفارق الأهداف.

هذه الأرقام التي تحدثنا عنها لا تدل على مدى القوة التي ستكون عليها مواجهة اليوم بين المنتخبين، لأن رغم تفوق أوروجواي رقميًا ولكن ذلك لا يعني أنها ستكون صاحبة الكفة الأرجح على البرتغال.

أوروجواي كانت تلعب في مجموعة سهلة نسبيًا مع مصر والسعودية وروسيا، بينما على النقيض اصطدمت البرتغال بإسبانيا كأحد أقوى المرشحين لحصد اللقب، بالإضافة إلى مواجهة اثنين من أقوى فرق الوسط في البطولة ولكنهما قادرين على إيقاف نقاط القوة في المنتخبات الكبرى، وهما إيران والمغرب.

مباراة اليوم من المتوقع أن تكون مملة إلى حدٍ كبير لأن كلا المنتخبين يعتمدان أكثر على الأداء الدفاعي أكثر من الهجومي، فالبرتغال مع فيرناندو سانتوس تتبع هذا الأسلوب منذ بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخير والتي حصل خلالها رفقاء كريستيانو رونالدو على اللقب.

ويخدم فكر سانتوس أن البرتغال لا تضم بين صفوفها حاليًا أسماء كبيرة أخرى بحجم رونالدو، ولكننا نجد أن أبرز اللاعبين برناردو سيلفا الذي لم يكن أساسيًا مع مانشستر سيتي وكان يشارك على فترات خلال الموسم المنتهي، بينما باقي اللاعبين مستواهم أقرب إلى المتوسط.

منتخب البرتغال نجح في فكره الدفاعي هذا المونديال أمام إسبانيا وظهرت شخصيته عندما تمكن من العودة في النتيجة بعد أن كان متأخرًا، ولكن هذا لا يخفي المشكلة الكبرى لفريق سانتوس وهي أنه مصدر القوة الأول والأخير هو رونالدو فقط.

أما بالنسبة لأوروجواي فهي ستخوض اختبارها الأول في البطولة اليوم، لأن من الصعب أن تكون مواجهات أمام مصر وروسيا والسعودية مقياسًا لقوة أوروجواي في كأس العالم.

أوسكار تاباريز، المدير الفني لأوروجواي، يسير على نفس خطى سانتوس في تفضيل الجوانب الدفاعية على الهجوم، في ظل أنه يمتلك اثنين من أقوى المهاجمين على مستوى العالم مثل إدينسون كافاني ولويس سواريز بإمكانهما تحويل أنصاف الفرص إلى أهداف.

وما يجعل دفاع أوروجواي أقوى من البرتغال أنه يضم ثنائي متفاهم من خوسيه خيمينيز ودييجو جودين، حيث أنهما يلعبان سويًا في أتلتيكو مدريد والمنتخب، كما أنهما يشكلان خطورة كبيرة جدًا في الضربات الثابتة بسبب إجادتهما الكبيرة لألعاب الهواء.

مباراة اليوم من التوقع أن تمتد إلى أشواط إضافية، وربما ضربات جزاء أيضًا في ظل أن كل مدرب لن يغامر هجوميًا.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
هويسكا
ريال سويسيداد
21:00
شتوتجارت
فورتونا دوسلدورف
20:30
ساسولو
إمبولي
21:30
موناكو
نيم أولمبيك
20:45
الداخلية
الاتحاد السكندري
15:30
الإنتاج
مصر المقاصة
18:00
النجم الساحلى
الترجي التونسي
18:00
الوداد الرياضي
وفاق سطيف
21:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق