أزمة جديدة

أزمة جديدة

الكرة المصرية في خطر حال بث مباريات كأس العالم

أضيف بتاريخ 11 يونيو 2018 الساعة 01:10:32 عالمي كتب : سليمان السيد

أصدر جهاز حماية المستهلك بيانا رسميا بالأمس يعلن فيه عن بث 22 مباراة من مباريات كأس العالم على القنوات الأرضية للتليفزيون المصري وذلك في إطار حقوق المواطن المصري في مشاهدة منتخب بلاده في أكبر تجمع عالمي لكرة القدم.

وذكر البيان أن الاتحاد الدولي حرم منافسي قناة "بي إن سبورت" من المنافسة على حقوق البث لكأس العالم، بالإضافة لمخالفة سياسة الفيفا بإتاحة 22 مبارة من كأس العالم عبر البث الأرضي للدول المتأهلة للمونديال بهدف ترابط ووحدة الشعوب ودعم المشاريع الإنسانية بين الدول.

وكشف جهاز حماية المستهلك أنه خاطب الاتحاد الدولي في يوم ٦ يونيو الجاري، من أجل الحصول على بث 22 مباراة بكأس العالم على التلفزيون المصري، إلا أنهم لم يتلقوا ردًا على هذا الخطاب.

وأكد الجهاز في بيانه أنه خاطب بصورة رسمية لجنة المنافسة بمنظمة الكوميسا، والتى تعد مصر عضو فيفا والتى تعلق على تصرفات الفيفا بمخالفات لائحة المنافسة بالمنظمة وإضرارها بحرية المنافسة داخل السوق المشترك داخل منظمة الكوميسا، كما أن الجهاز بصدد مخاطبة مفوضية المنافسة بالاتحاد الأوروبى لتعلق بالأمر على المخالفات التى تقع داخل اختصاصها وأراضيها، وإمكانية مخالفة تصرفات الفيفا للمادة 34 من اتفاقية الشركة المصرية.

ورغم تأكيد جهاز حماية المستهلك على اتخاذ الإجراءات القانونية السليمة التي تضمن للتلفزيون المصري الحصول على إشارة بث مباريات كأس العالم إلا أن هناك شعور بالخوف من تعرض مصر لعقوبات في حال مخالفة القواعد والحقوق ببث لقاءات المونديال.

ولم ينس أحدًا القضية التي رفعتها قناة "بي إن سبورت" القطرية صاحبة حقوق بث المباريات على التليفزيون المصري في عام 2013 بعد إذاعة مباراة مصر وغانا في تصفيات كأس العالم، وحصلت على حكم بغرامة على مصر وصلت إلى 2 مليون دولار.

ويخشى الكثير من تعرض مصر لعقوبات جديدة في حال بث مباريات كأس العالم، خصوصا وأن قرار جهاز حماية المنافسة، غير ملزم للاتحاد الدولي، حيث أن أي حكم قضائي أو قرار من سلطة محلية لا تعترف به الفيفا  إلا إذا كان قرار من المحكمة الرياضية الدولية، أو حكم قضائي من محكمة فيدرالية سويسرية.

الأزمة هنا أن قنوات "بي إن سبورت" هى التي تمتلك الحقوق من خلال شركة "لاجاردير" الفرنسية، حيث لابد من آخذ موافقتها أولًا لبث مباريات المونديال على التليفزيون المصري وذلك بمقابل مادي وهو ما أعلنته مؤخرًا وزارة خارجية قطر إن السماح للقنوات بنقل بعض مباريات كأس العالم في روسيا لن يتم إلا "بشروط" وبعد موافقة قطر التي تملك حقوق بث مباريات مونديال روسيا 2018.

ولاشك أن الكرة المصرية قد تتعرض لعقوبات في حال بث مباريات كأس العالم دون موافقة القناة القطرية، خصوصا وأن الاتحاد الدولي مختص بحماية حقوقها والتي تمتلكها حتى 2026.

العقوبات قد تصل إلى غرامات مالية كبيرة على الاتحاد المصري لتعويض الشركة الحاصلة على حقوق البث، ومنع مصر من ممارسة عضويتها بالفيفا بجانب إقصاء المنتخب من المشاركة في بطولات الفيفا.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
الدنمارك
أستراليا
14:00
فرنسا
- لم تبدأ
البيرو
17:00
الأرجنتين
- لم تبدأ
كرواتيا
20:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق