Foto

أحمد جاد يكتب.. روح الفانلة الحمراء الغائبة

جماهير الأهلي دائما تثق في قدرات فريقها على تحقيق الفوز بأي مباراة يخوضها، وأكدوا على ذلك في مباريات كثيرة خاضها الفريق الأحمر في ظروف صعبة وقاموا بدعمه وحقق فيها الانتصار، ولعل السر في هذه الانتصارات يكمن في روح الفانلة الحمراء التي تبثها الجماهير في نفوس اللاعبين، وإذا عدنا بالتاريخ إلي الوراء قد نرى أن أكثر من بطولة حققها المارد الأحمر بروح الفانلة والعزيمة والإصرار على اسعاد الجماهير. 

لكن هذه الروح غابت عن الفريق الأحمر بعد أن اعتزل لاعبين كانوا مؤثرين في بطولات القلعة الحمراء مثل أبو تريكة وبركات ومتعب ووائل جمعة وغيرهم من لاعبين عاشقين لكيان الأهلي.. لاعبي الأحمر الحاليين لا يقدمون أداء قتالي من أجل فوز الفريق ولا يقدرون شعار "روح الفانلة الحمرا" إلا فقط لاعبين من ريحة الحبايب «أحمد فتحي ووليد سليمان». 

مباراة بيراميدز الأخيرة أمام الأهلي ورغم فوز المارد الأحمر، بهدفين مقابل هدف، إلا أن لاعبي الأهلي قدموا أداء خالي من روح الفانلة الحمرا، رغم أنهم يعلمون بأن الفريق مقبل على مباريات مهمة للغاية مثل مباراتي السوبر المصري والدوري أمام الغريم التقليدي الزمالك، ومباراتي ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام صن دوانز التي أطلق عليها الجمهور «المواجهة الثأرية» بعد خسارة فريقه بخمسة أهداف نظيفة من الفريق الجنوب إفريقي في النسخة الماضية من البطولة.

جماهير الأهلي تتفائل خير مع المدير الفني السويسري رينيه فايلر، بعد تحقيقه 13 انتصارا متتاليا بالدوري المصري وخسارة واحدة فقط بدور المجموعات الإفريقي، غياب الروح عن لاعبي الأهلي وخصوصا أمام بيراميدز وهو ما وضح بصورة كبيرة لجماهير القلعة الحمراء جعل القلق يسكن قلوبهم من مواجهة صن دوانز الثأرية، وخوفهم من خسارة الفريق مرة أخرى والخروج من البطولة الإفريقية على يد الفريق الجنوب إفريقي، لأن جماهير كانوا يستبشرون خيرا من اللاعبين أمام بيراميدز بعد خسارتهم في ثلاث مناسبات سابقة بين الفريقين وأن لاعبي الأهلي سيخوضون المباراة بروح قتالية تنهي على المباراة من البداية ولكن تفاجئوا باستقبال مرماهم هدف برأس علي جبر لاعب بيراميدز، قبل أن ينجح الأهلي في الفوز بهدفين لهدف. 

لاعبي الأهلي عليهم مراجعة أنفسهم قبل مواجهة الزمالك بالسوبر والدوري، ومواجهة صن دوانز بدوري الأبطال، لأن الأمور لن تمر مرور الكرام هذه المرة، خصوصا أن جماهير القلعة الحمراء تتشوق كثيرا لرد الاعتبار أمام صن دوانز لعودة هيبة الأهلي الإفريقية المعروف بها على مر التاريخ الإفريقي. 

الأهلي قادر على تخطي كل هذة المباريات الصعبة جدا، لكن بشرط عودة روح الفانلة الحمرا في نفوس لاعبيه من أجل تحقيق الانتصار الذي يرضي جماهيره العريقة والكبيرة في كل مكان، فهي التي تهتف دائما "عالحلوة والمره معاه".




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك