عاجل
Foto

هل ينقذ الـ«var» التحكيم المصري؟

لا شك أن التحكيم المصري أصبح يمثل أزمة كل موسم خصوصا في ظل الأخطاء المتكررة والمؤثرة من قبل الحكام، وهو ما عانت منه كافة الأندية خلال السنوات الماضية.

وكثيرًا ما تُسبب أخطاء الحكام في أزمات بالدوري المصري، فهناك أندية هددت بالانسحاب من المسابقة وآخرى طالبت باستقدام الحكام الأجانب لإدارة مبارياتهم.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد، حيث لم ينج التحكيم المصري من الاتهامات سواء بالتحيز أو المجاملة لبعض الأندية على حساب الآخرى، وهو ما زاد من حدة الانتقادات والهجوم بين مسؤولي الأندية ولجنة الحكام. 

كل هذا يحدث كل موسم وسط حالة من اللامبالاة والفشل الذي كان يتسم به المسؤولون سواء في اتحاد الكرة أو لجنة الحكام خلال السنوات الماضية، حيث وقفوا مكتوفي الأيدي في إيجاد حل لتطوير التحكيم بالشكل الذي يليق بالكرة المصرية.

ولا يخفى على أحد أن أزمة التحكيم المصري سببها الرئيسي هو ضعف مستوى الحكام "فنيًا وبدنيًا"، وهو ما ظهر في تلك الأخطاء الساذجة والمتكررة التي يقع فيها هؤلاء الحكام خلال المباريات دون تدخل من قبل اللجنة المختصة سواء الحالية برئاسة جمال الغندور أو السابقة برئاسة عصام عبدالفتاح، حيث لم نشهد أي تطوير في مستوى التحكيم المصري طوال الفترات الماضية، وهو ما يجعلنا نطرح سؤالًا.. هل ينشغل رؤساء لجنة الحكام بأمور آخرى بعيدًا عن التحكيم المصري؟.

ومع التطور الذي حدث في كرة القدم مؤخرًا باستخدام التكنولوجيا في التحكيم في أغلب دوريات العالم عن طريق تطبيق تقنية الـ"var"، أًصبح الأمر ملحًا بدخول تلك التقنية لإنقاذ الكرة المصرية من الأزمات والمشكلات التي نراها كل يوم بسبب أخطاء الحكام.

وهو ما تعهدت به اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني بتطبيق تقنية الـ"var" في الكرة المصرية بداية من الدور الثاني لمسابقة الدوري بعد مطالبات الكثير من الأندية وعلى رأسها النادي الأهلي باستخدام هذه التقنية من أجل تقليل الأخطاء.

ولا شك أن الـ"var" سيقلل من تلك الأخطاء الكارثية التي يقع فيها الحكام، خصوصا وأن الكثير منها يؤثر بالسلب على نتائج بعض الأندية رغم أن البعض يخشى أيضا من حدوث أزمات في حال عدم جاهزية حكامنا للتعامل مع هذه التقنية بالشكل الصحيح، فقد يحدث أيضا خلافات ومشاحنات بين مسؤولي الأندية بسبب بعض الحالات الجدلية والتي نراها في الدوريات الأوروبية.

في النهاية، الـ"var" أصبح هو الحل السحري لإنقاذ التحكيم المصري، فهل ستساهم هذه التقنية والقائمين عليها في إنجاح التجربة أم ستحدث أزمات تسئ إلى صورتنا أمام العالم؟.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك