ياريت يتعلم

ياريت يتعلم

دروس كوبر لحسام البدري.. ووهم بديل عبد الله السعيد

أضيف بتاريخ 14 مايو 2018 الساعة 04:49:17 الدوري المصري كتب : محمود خالد

كشف إيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطني عن معسكر الفراعنة الأخير قبل خوض نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا من خلال مؤتمر صحفي تم عقده اليوم الإثنين.

وأكثر ما لفت نظري وشد إنتباهي هو رد الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المتتخب الوطني على بديل عبد الله السعيد في صفوف الفراعنة ليعطي درسًا جديدًا لحسام البدري المدير الفني للأهلي.

ورغم اختلافي مع هيكتور كوبر في بعض الأشياء والنقاط وأعتقد أن هذا طبيعيًا ومنطقيًا في ظل المصلحة العامة التي يسعى إليها كلاً منا ولكن كل منا له وجهة نظره.

في رده على بديل عبد الله السعيد في المنتخب الوطني أكد المدرب الأرجنتيني أنه لاعب مهم ومؤثر ولكن في نفس الوقت لا يوجد لاعب بلا بديل في صفوف الفراعنة ولم يكتف بذلك بل زاد أن شيكابالا هو الأقرب لشغل مركز لاعب الأهلي السابق.

هذا هو رد كوبر على كل من حضر المؤتمر بل قل إنه الدرس الأول الذي أعطاه كوبر لحسام البدري، المدير الفني للأهلي، ولم يتحجج المدرب الأجتنبي بضعف المسابقة والتي لم تفرز لاعبًا مهمًا مثل عبد الله السعيد، بل أعطى الثقة في اللاعبين مؤكدًا أن كلهم مهمين ومؤثرين وفي نفس الوقت لن يتأثر المنتخب برحيل أحد.

وعلى الجانب الآخر كان رد حسام البدري ومساعده سيد معوض على رحيل عبد الله السعيد أن اللاعب ليس له بديل في مركزه، لتطلق الجماهير غضبها وتعلن ثورتها على الثنائي.

والحقيقة لم يتبق سوى عبد الله السعيد نفسه أن يعلن لجماهير الأهلي أنه ليس له بديلاً في مركزه داخل صفوف الفريق.

فريق الأهلي الذي يمتلىء بالعديد من النجوم داخل فريقه، وعدد مهول في قطاع الناشئين وقدرته الشرائية في جلب أبرز اللاعبين غير قادر على إيجاد بديل لعبد الله السعيد.. والله عيب علينا.

ورغم أن أرقام شيكابالا الضعيفة في مركز صناعة اللعب -والأرقام لا تكذب- خاصة حينما تعلم أنه شارك في هذا المكان خلال 16 مباراة فقط طوال مسيرته الكروية سجل هدف وحيد وصنع 5 أهداف.

هذه الأرقام تدل على ضعف انتاجه في هذا المركز رغم مميزاته، سرعته وقوته البدنية التي يتميز بها عن عبد الله السعيد، خاصة وأن الثنائي يجيد التسديد على المرمى وإرسال العرضيات والتمريرات البينية المتقنة إلى أنه سيعتمد عليه ليكون بديلاً لصاحب الـ33 عامًا.

يحسب لهيكتور كوبر عدم الوقوف حائرًا كي يجد البديل لعبد الله السعيد وتحرك مبكرًا وفضل عدم الانتظار لوقوع أي شىء خارج الحسبان -قبل ماتخرب مالطا- كإصابة اللاعب لا قدر الله.

لم يقف كوبر عند هذا الحد، بل واصل إعطاء الدرس الثاني لحسام البدري قائلاً: "يمكن أن أقوم بالتغلب على أي نقص أو غياب لأي لاعب بتغيير طريقة اللعب ".

وهذا هو ما طالبت به حسام البدري من قبل في تغيير طريقة اللعب، إذا لم يتواجد في الفريق مواصفات لاعب مثل عبد الله السعيد، وعليه من الممكن اللعب بطريقة 4/4/2، أو 4/3/2/1، 4/3/3 ، ليس فرضًا عليه أن يلعب بطريقة واحده أو سيحاسبه الجمهور في حالة ابتكار طريقه جديدة.

يجب أن نرفع جميعًا القبعة لهيكتور كوبر الذي أنهى على أسطورة حسام البدري صاحب مقولة: "عبد الله السعيد مالوش بديل" بعد أن ترك الحسرة على جماهير الأهلي.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج

حقوق الملكية © 2017 الفريق