محمد المهدي يكتب:

محمد المهدي يكتب:

الكرة المصرية بين هاني أبوريدة والمربع صفر

أضيف بتاريخ 29 يونيو 2018 الساعة 09:31:54 الدوري المصري كتب : محمد مهدي

فجأة انقلب الجميع على هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، بعدما كان الجميع يسبح بحمده ليل نهار، باعتباره عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم ودوره الواضح في وضع مصر علي الخريطة العالمية الكروية، وتطوير الكرة المصرية ووصولها للعالمية.

ولكن مع خروج المنتخب المصري مبكرا من دور المجموعات بمونديال روسيا 2018، سن الكل سكاكينه على أبوريدة وأفردت البرامج الرياضية والمواقع الإلكترونية والصحف الورقية ومواقع التواصل الاجتماعي جام غضبها علي أبوريدة وذبحته بسكين تالم، هاجموه وقطعوا فروته، حملوه مسؤولية خروج مصر المبكر من المونديال، وضعوه أمام المقصلة واجتمعوا على قتله والتمثيل بجثته، ولكنهم لا يعرفون ولا يدركون أن ما يسعون له سيكون أكثر إيلاما وسيكون دمارا للكرة المصرية، فبعدما تقدمت للأمام ستعود للخلف سريعا.

لذا فأنا ليس معهم في رحيل أبوريدة ومجلسه لأن الرحيل وعدم الاستقرار سيؤخر الكرة المصرية، ستعود للخلف دور بعدما تقدمنا خطوات للأمام. فمن أجل مصلحة الكرة المصرية وتقدمها يجب بقاء أبوريدة في منصبه حتى نصعد خطوات أكثر في الكرة المصرية، وحتى تسير الكرة المصرية في الاتجاه الصحيح، فبعدما وصلنا كأس العالم لن نعود للخلف، وبعدما وصلنا نهائي إفريقيا لن نقبل إلا بالتتويج. 

عزيزي القارئ قبل أن تلقى سهامك علي بدلا من أبوريدة لأنني لا أسير في نهج صائدي الماء العكر، ولا أضم صوتي لأصحاب المنافع أو الحفلات الجماعية، أو المطالبين برحيل وإقصاء ومحاكمة وقتل أبوريدة بعد خروجنا من المونديال بفضيحة.

 دعني أقول لك يا عزيزي إن كاتب هذه الكلمات من أشد المعارضين لكيفية إدارة المهندس هاني وليس إدارته منذ تقلده منصب رئيس الاتحاد وحتى ساعات قليلة قبل أن أجد الحملات الممنهجة لقتله والتشنيع به، ضد أبوريدة وما يحدث ولكن ضد أن نذبحه ونهاجمه ومعه نقتل الكرة المصرية التي بدأت تتخذ طريقا للأمام، ضده وضد الأخطاء ولكن ضد المتسرعين الذين يطالبون برحيله.

نحاسب أبوريدة ونطالب بتصحيح الأخطاء وسنظل نطالب وسنظل نوضح الحقائق فيما هو قادم ولكن لم نطالب برحيله ومعه تنتهي الكرة المصرية وتعود للمربع صفر بعد سنوات عجاف ذاق فيها المصريون مرارة الغياب عن المحافل الدولية.

عزيزي القارئ هناك أخطاء كثيرة لهاني أبوريدة ومجلسه بداية من تعيين الأجهزة الفنية للمنتخبات، فشل المنتخبات، عدم انتظام مسابقة الدوري وعدم تطبيق دوري المحترفين، أزمات الحكام، ما حدث في روسيا من أخطاء وانفتاح المعسكر وأزمات الرعاة ومشكلات محمد صلاح، وما حدث من بعثة المنتخب في  سواء بتخاذل اللاعبين، أخطاء المدير الفني، قلة خبرة إيهاب لهيطة كمدير للمنتخب وسماحه بالفوضي في المعسكر وغيرها من الأمور، نطالب أبوريدة ونحاسبه وننتظر تحقيقات ومساءلات وحسابات وعقوبات ضد المتخاذلين والمتآمرين.

ننتظر انتفاضة المهندس هاني ضد كل هذه الأخطاء وحسابهم حسابا عسيرا، ثم نغلق هذا الملف ونفكر في المستقبل ونعيد صياغة البيت من جديد، ولكن أن نتحدث عن إقالة أو رحيل فهذا هدم للبيت الرياضي، هدم لكل ما وصلت له الكرة المصرية من نجاحات مؤخرا بالتأهل لأمم إفريقيا والتأهل للمونديال بعد سنوات عجاف عانين فيها الأمرين وغابت الكرة المصرية عن الأضواء إفريقيا وعالميا.

أينعم عزيزي القارئ رحيل أبوريدة هدم للبيت الرياضي، فالكرة المصرية كانت في طريق الانهيار، غياب عن العرس المونديالي 28 عاما، غياب عن 3 دورات أمم إفريقيا، الكرة المصرية كانت في طريقها للانحدار حتى جاء أبوريدة وبدأ في إعادة ترتيب البيت وصعدت مصر لأمم إفريقيا الجابون 2017 بعد غياب 3 دورات ووصل الفراعنة للمباراة النهائية وفي نفس الموسم وصلت مصر مونديال روسيا 2018.. وبدأت الكرة المصرية في التعافي والنهوض. 

لدينا أخطاء فنية وإدارية نطالب أبوريدة بحلها والتحقيق فيها والاستمرار في تطوير الكرة المصرية.. وليعلم أن الكرة المصرية تصاعدت ولن تعود للخلف. 

الأزمة عزيزي تتمثل في الطموح المتعالي، إذا سالت أحدا منذ فترة سيقول لك الوصول لكأس العالم، ومع التأهل تعالي الطموح لعبور دور المجموعات، ومع ضعف المجموعة تصاعدت الطموحات بالوصول لدور ال16 وهناك من وصل طموحه الي دور الثمانية المونديالي.. ولكن واقع الكرة المصرية مختلف. 

بدأنا بالوصول ونبحث الآن عن الاستمرار والصعود في قطر 2022 وتقديم مستويات مميزة، وصلنا نهائي إفريقيا 2017 ونسعى للفوز والتتويج بالكان القادم 2019 بالكاميرون.. هذه هي طموحاتنا التي نطالب بها أبوريدة وليس إقالته أو رحيله وعودة الكرة المصرية للمربع صفر. 

نطالب أبوريدة بمحاسبه المخطئ وتحقيق العداله وعلاج الاخطاء وانتقاء من حوله ولا نطالبه بالإقاله أو الرحيل لأن ذلك سيضر الكرة ولن يفيدها. 

عزيزي نحن نختلف مع أبوريدة كثيرا ولكن طالما إنه نزيف شريف غير فاسد يجب إن ندعمه الأن ليس من أجله بل من أجل الكرة المصرية.. ندعمه لكي يتبقي لنا صوت بالفيفا، ندعمه حتى تواصل الكرة المصرية صعودها وتألقها ونجني ثمار ذلك.

ادعم أبوريدة ضد الحملات المسعورة والممنهجة طالما يده نظيفة وغير ملوثة.. ادعمه لكي ترتقي الكرة أكثر ولكن لا تقف موقف المطالبون برحيله وإقالته وهدم البيت الكروي المصري. 

إقالة أبوريدة تعني قتل الكرة المصرية والعودة للمربع صفر، نحاسبه ونطالبه بالافضل ولكن لا نقتله ونقتل الكرة المصرية معه.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
هويسكا
ريال سويسيداد
21:00
شتوتجارت
فورتونا دوسلدورف
20:30
ساسولو
إمبولي
21:30
موناكو
نيم أولمبيك
20:45
الداخلية
الاتحاد السكندري
15:30
الإنتاج
مصر المقاصة
18:00
النجم الساحلى
الترجي التونسي
18:00
الوداد الرياضي
وفاق سطيف
21:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق