‫لماذا يعتبر بيراميدز معرض للتقييم البعيد عن الفنيات من أبناء الأهلي؟‬

‫لماذا يعتبر بيراميدز معرض للتقييم البعيد عن الفنيات من أبناء الأهلي؟‬

أضيف بتاريخ 4 أغسطس 2018 الساعة 01:40:14 الدوري المصري كتب : محمود إبراهيم

لماذا لم يقُل طه إسماعيل لماجد سامى نفس ما قاله عن آل الشيخ وبيراميدز؟

هل بيراميدز منافس حقيقى فعلًا وجاد فى تجربته بالدورى المصرى؟

رغم أن تجربة بيراميدز جديدة وصعب التكهن بمستقبلها وأنها خطوة مهمة للاستثمار، فإنه يكفى أن قطاعًا كبيرًا من الجماهير، أمس، اهتم بمشاهدة مباراة بيراميدز وإنبى لتقييم النادى الجديد وقوته، مما ينبئ بأن هناك منافسًا حقيقيًّا وجادًّا داخل الدورى المصرى.

تقييم النادى وتجربته فى الإطار الفنى حق كل ناقد بالتأكيد، لكن ما حدث فى قناة «on sport»، أمس، دليل على أن البعض يخرج عن ذلك الإطار، فالشيخ طه إسماعيل والكابتن محمد فضل قالا عددًا من التصريحات التى تطرح علامات استفهام حول تجربة نادى بيراميدز فى مجملها وليس فى الإطار الفنى الذى جاءا من أجله إلى الاستوديو التحليلى، حيث جاء تقييمهما بناءً على أزمة الأهلى الأخيرة مع المستشار تركى آل الشيخ، وليس من باب التقييم البنَّاء الذى يخدم مصلحة منظومة الرياضة فى مصر.

السؤال الأهم: لماذا بيراميدز مُعَرَّض أكثر للتقييم البعيد عن الفنيات من أبناء الأهلى؟ إنها الحساسية المفرطة التى باتت تحكم تحليل الكثير من النقاد والفنيين الذين ينتمون إلى القلعة الحمراء! بالتأكيد الدفاع عن الأهلى حق لكل أهلاوى فى حال الهجوم عليه من أى طرف.. لكن ذلك لم يحدث، إذ لم يهاجم أحد الأهلى حتى يستدعى كلًّا من محمد فضل والشيخ طه للهجوم وإثارة البلبلة حول تجربة بيراميدز، وحتى على مصادر أمواله وكأنها مجهولة وليست من مجموعة من رجال الأعمال المعلومين الذين اختاروا مصر لوضع استثماراتهم فيها!.

كلام الشيخ طه إسماعيل يعد هجومًا على فكرة الاستثمار نفسها، فعندما يطرح أسئلة حول كيف دخلت تلك الأموال إلى البلاد؟ وكيف تتم عملية صرفها؟ ولماذا لا تضخ تلك الأموال فى أندية صغيرة فى إسبانيا إذا كان مستثمرو بيراميدز يسعون فعلًا لكسب المال؟!.

ولكن إذا كان رأى الشيخ طه كذلك فى الاستثمار، فلماذا لم يقُله للحاج الأسيوطى، ومن قبله ماجد سامى، اللذين قاما بتنفيذ تجارب استثمارية منذ أعوام فى ناديى الأسيوطى القديم ووادى دجلة، أم أن أزمة الأهلى هى سبب الحديث عن ذلك؟! رغم أن الأجواء كانت هادئة حينها وسعى كل طرف للعمل داخل منظومته.

ومن هنا جاء الرد من قبَل المستشار تركى آل الشيخ على تلك التصريحات التى حملت اتهامات مبطنة تستدعى الرد، فالشيخ طه مع احترامنا لتاريخه وقيمته يجلس على كرسى التحليل الفنى لمباراة وكلامه لا يدخل فى صميم دوره، بل كان محمَّلًا باتهامات واضحة لأكثر من جهة وليس فقط المستثمر الرياضى الجديد.

أما بالنسبة إلى الكابتن محمد فضل، وهو محلل رائع وصاحب رؤية فنية تُحترم، فالحقيقة أنه لم يقدم أى شىء للأهلى خلال الفترة الماضية، إذ فشل حتى الآن فى اعتماده كمدير التعاقدات فى الأهلى، إذ لم يبرم صفقة واحدة سوبر للقلعة الحمراء، فحتى المدافع الجديد كوليبالى جاء بناء على ترشيح المدرب باتريك كارتيرون، فلماذا إذن يدخل هو الآخر فى صراع ليس فى مصلحة الأهلى ولا الدورى المصرى؟! بل إن تلك التصريحات تزيد حجم الخلاف ولن يستفيد أى طرف منها.

أعتقد أنه حان الوقت أن يعمل كل مسؤول على التركيز فى إطار عمله، ويبتعد عن إثارة أشياء تبدو أنها بلا قيمة، ومن ثَمَّ يبتعد عن عمليات التقييم التى تخرج عن الإطار الفنى والتى تضر أكثر مما تفيد.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
سيلتا فيجو
إسبانيول
18:15
فياريال
ريال سويسيداد
20:15
برشلونة
- لم تبدأ
ألافيس
22:15
كارديف سيتي
نيوكاسل
13:30
ليستر سيتي
ولفرهامبتون
16:00
توتنهام هوتسبير
فولهام
16:00
وست هام يونايتد
بورنموث
16:00
إيفرتون
ساوثهامبتون
16:00
تشيلسي
أرسنال
18:30
كييفو فيرونا
يوفنتوس
18:00
لاتسيو
نابولي
20:30
جانجون
باريس سان جيرمان
17:00
كان
نيس
20:00
أميان
مونبلييه
20:00
ديجون
نانت
20:00
موناكو
ليل
20:00
رين
أنجيه
20:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق