كامل عبدالظاهر يكتب

كامل عبدالظاهر يكتب

أحلام الفتى الطايش

أضيف بتاريخ 11 مايو 2018 الساعة 10:35:05 الدوري المصري كتب : كامل عبد الظاهر

" لا تحترف الآن.. عليك أن تبقى سنة إضافية في الأهلي وسأجعل منك لاعبًا عالميًا تتهافت عليه أندية أوروبا " كلمات قالها مارتن يول حينما كان المدير الفني للنادي الأهلي لرمضان صبحي لاعب الفريق وقتها عندما جاءه عرض الاحتراف من ستوك سيتي ورفض اللاعب نصيحة مدربه وأصر على الاحتراف.

وها هي النتيجة فشل ذريع للاعب حيث هبط فريقه للتشامبيونشيب ولم يشارك طوال فترة احترافه إلا على فترات متقطعة وهبط مستواه وخفت ضوءه بعد أن كان متوهجًا مع الاهلي وأصبح احتياطيًا في منتخب مصر ، والآن كثر الحديث عن عودته للأهلي أو اللعب في السعودية !.

ليس هذا ماكنا نتمناه للاعب بزغ نجمه في سن مبكره وتوقعنا له مستقبلاً باهرًا بعد النجاحات التي حققها مع الأهلي وأيضًا منتخب مصر في بدايته حيث كان له دورا مؤثرًا في الصعود لأمم افريقيا بعد غياب طويل بهدفه في نيجيريا.

وفجأة تبدلت أحواله وتبددت أحلامه وأحلامنا بعد احترافه في الدوري الانجليزي وجلوسه احتياطيًا أغلب الوقت وساء مستواه مع منتخب مصر فأصبح لا يفارق دكة الاحتياط بعد أن كان كوبر يعتمد عليه بصفة أساسية وقت وجوده بالأهلي وكل ذلك بسبب أحلامه الطائشة في الاحتراف المبكر والصعود للقمة سريعًا رغم عدم نضجه وأيضًا الاعتماد على وكيله فقط في اتخاذ القرارات دون الإكتراث لآراء الآخرين.

 الكل طالبه بإكمال مشواره مع الأهلي لعام آخر حتى يكتمل نضجه حيث كان الفريق في ذلك الوقت يخوض غمار البطولة الافريقية ووصل لمراحل متقدمة فيها وكان ينتظره كأس العالم للأندية وكان هناك أيضًا بطولة الأمم الأفريقية مع منتخب مصر فأيهما أفضل للاعب صاعد أن يحترف بعد المشاركة في هذه البطولات وتحقيق نجاحات فيها أم قبلها ؟.

بالتأكيد كانت ستنهال عليه عروض الاحتراف بعد مشاركته ومساهمته في فوز فريقه بدوري ابطال افريقيا واللعب في كأس العالم للأندية وأيضًا بعد مشاركته مع منتخب مصر في أمم افريقيا وتألقه فيها بعد مساهمته في الصعود إليها من جديد.

ولكن حدث العكس وصمم رمضان على الإحتراف قبل كل هذه البطولات وفقد فرصة المشاركة أساسيًا مع منتخب مصر في الأمم الافريقية وفي التصفيات المؤهلة للمونديال حيث اضطر كوبر لذلك بعد عدم مشاركته مع فريقه وبالتالي هبوط مستواه بصورة كبيرة وشارك تريزيجيه بدلاً منه وقدم مستويات كبيرة جدًا وساهم في صعود منتخب مصر لكأس العالم مع محمد صلاح وأصبح من الصعب جلوسه احتياطيًا بعد هذا المستوى الرائع.

وبالتالي ستنعدم فرصة مشاركة صبحي أساسيًا في المونديال حيث أن مركزه هو نفس المركز الذي يلعب فيه تريزيجيه وهو من فعل في نفسه ذلك باستعجاله الاحتراف.

حبنا لرمضان صبحي وإيماننا بموهبته دفعنا لقول ذلك للاعب يستحق مكانة أكبر بكثير من التي وصل إليها ويستحق فريقًا كبيرًا في أوروبا ولازالت الفرصة سانحة لإعادة ترتيب أوراقه من جديد والتفكير في مستقبله بجدية.

وأعتقد أن صبحي بين نارين الآن غلق ملف الاحتراف والعودة للأهلي وصناعة تاريخ معه يبقيه في ذاكرة الجماهير الحمراء مثلما فعل أبوتريكه أو التصميم على استكمال مسيرة احترافه ومحاولة السير على خطى صلاح وهذا غير مضمون النجاح لعدم ضمانه المشاركة الأساسية عكس لو عاد للأهلي، فكيف سيحل اللاعب الشاب هذه المعضلة متمنين له حسن الاختيار والتوفيق في خطوته القادمة أيًا كانت.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
رايو فاليكانو
ألافيس
13:00
إيبار
ديبورتيفو ليجانيس
16:15
سيلتا فيجو
بلد الوليد
16:15
خيتافي
أتليتيكو مدريد
18:30
ريال مدريد
- لم تبدأ
إسبانيول
20:45
فولفسبورج
فرايبورج
15:30
هوفنهايم
بوروسيا دورتموند
15:30
هيرتا برلين
بوروسيا مونشنغلادباخ
15:30
أوجسبورج
فيردر بريمن
15:30
نورنبيرج
هانوفر 96
15:30
شالكه 04
بايرن ميونخ
18:30
فولهام
واتفورد
13:30
كارديف سيتي
مانشستر سيتي
16:00
بيرنلي
بورنموث
16:00
ليفربول
ساوثهامبتون
16:00
مانشستر يونايتد
ولفرهامبتون
16:00
ليستر سيتي
هدرسفيلد
16:00
كريستال بالاس
نيوكاسل
16:00
برايتون
توتنهام هوتسبير
18:30
بارما
كالياري
16:00
فيورنتينا
سبال
18:00
سامبدوريا
- لم تبدأ
إنترميلان
20:30
ليل
نانت
17:00
سانت إيتيان
- لم تبدأ
كان
20:00
أنجيه
- لم تبدأ
تولوز
20:00
ستاد ريمس
- لم تبدأ
ديجون
20:00
مونبلييه
- لم تبدأ
نيس
20:00
ستراسبورج
- لم تبدأ
أميان
20:00
بتروجت
الجونة
15:30
الإسماعيلي
سموحة
18:00
الأهلى
- لم تبدأ
حوريا
21:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق