في ليلة الوداع

في ليلة الوداع

حسام غالي كابيتانو.. بدرجة مشجع

أضيف بتاريخ 11 مايو 2018 الساعة 01:18:31 الدوري المصري كتب : محمود خالد

سويعات قليلة تفصلنا عن مهرجان اعتزال وتكريم حسام غالي في الحقيقة أنا لست درويشًا من دراويشه ولكن أحب نوعية اللاعبين على شاكلة الكابيتانو قائد الأهلي وأمثاله من اللاعبين.

لم أجد الكلمات المناسبة لوصف مايتمتع به حسام غالي من الرجولية والفدائية والروح وبث الحماس في صفوف لاعبي الفريق داخل أرضية الملعب.

حسام غالي يتمتع بفنيات هائلة ظهرت منذ نبوغه في عالم الساحرة المستديرة وبانت للعيان في كأس العالم للشباب في الأرجنتين 2001 ثم اعتماد مانويل جوزيه مدرب الأهلي عليه أنذاك وهو ابن الـ20 ربيعًا تجبر الخصوم على الرعب منه والتفكير في كيفية إيقافه

انفعالات التي يظهرها غالي في المباريات ليس لاعب كرة قدم يشارك 90 دقيقة مع فريقه وإنما لمشجع يعشق الأهلي وقميصه.

من النادر أن تجد الخصم يعبر عن رغبته في غياب أحد لاعبي وسط الفريق المنافس من المباريات الهامه كما سبق وأن أبدى طارق ذياب أحد أساطير الكرة التونسية عدم مشاركة حسام غالي في مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2012 أمام الترجي التونسي.

بالرغم من أن نتيجة الذهاب على ملعب برج العرب والتي انتهت بهدف لكل منهما في مصلحة الفريق التونسي، إلا أن الأهلي قلب الأمور رأسًا على عقب في الإياب بالفوز بهدفين لهدف بعرض أكثر من رائع بقيادة المايسترو حسام غالي.

مسيرة حسام غالي ليست اعتيادية لأنه لم يكن لاعب كرة قدم فقط فقد تخطى الكابيتانو أكثر من ذلك بكثير،هذه الروح التي يمتلكها أهم ماتنقص فريق الأهلي حاليًا.

موسم 2014/2015 الذي فشل فيه الاهلي بالتتويج بالدوري أو الكأس منذ فترة طويلة لمصلحة الزمالك غريمه اللدود لم أجد يقاتل على أرضية الملعب من لاعبي المارد الأحمر سوى غالي.

من منا ينسى تصريحات حسين السيد حينما قال إن حسام غالي جلس يحمس في لاعبي الفريق قبل مواجهة الزمالك في السوبر المصري عام 2015 حتى أجهش بالبكاء، قبل أن يطلب من الجماهير لحظة الاحتقال بالهدف الثالث لمؤمن زكريا بأن يرفعوا رؤوسهم عاليًا.

قد تختلف على تصرفات حسام غالي وأفعاله ولكن لن تختلف على حبه للأهلي ومسيرته المتواصله لمدة تصل لـ20 عامًا في الملاعب سواء المصرية أو الأوروبية 

لم يحقق للأهلي بطولات مثل محمد أبو تريكة أو حسام عاشور أو وائل جمعة أو محمد بركات ولكنه سطر إسمًا من ذهب في تاريخ القلعة الحمراء تتحدث عنه الأجيال القادمة كنموذي يحتذى به الآخرين.

الليلة سيعتزل حسام غالي آخر لاعب يمتلك الجرينتا والروح في الملعب ومن الصعب أن تجدها في المستقبل.. حسام غالي كابيتانو بدرجة مشجع.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
فالنسيا
ديبورتيفو لاكورونيا
12:00
أتلتيك بلباو
إسبانيول
16:15
أتليتيكو مدريد
- لم تبدأ
إيبار
18:30
برشلونة
- لم تبدأ
ريال سويسيداد
20:45
جنوى
تورينو
15:00
أودينيزي
بولونيا
18:00
نابولي
كروتوني
18:00
كييفو فيرونا
بينفينتو
18:00
إيه سي ميلان
فيورنتينا
18:00
كالياري
أتالانتا
18:00
سبال
سامبدوريا
18:00
ساسولو
- لم تبدأ
روما
20:45
لاتسيو
- لم تبدأ
إنترميلان
20:45
الأهلى
- لم تبدأ
المصري
22:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق