اللا منطقية تحكم اختيارات الفيفا

اللا منطقية تحكم اختيارات الفيفا

أضيف بتاريخ 7 سبتمبر 2018 الساعة 05:13:20 البطولات العالمية كتب : صبري السيد

بم التعلل ؟!.. لا جديد يذكر ولا قديم يعاد، أهواء ومصالح ومشاجرات، ضغينة لهذا وحقدا لذاك ومن كل حدب وصوب مؤامرات هكذا هي ماڤيا كرة القدم أو الإسم الشرعي فيفا.

تصاعدت موجات الغضب العارم بعد إعلان قائمة جائزة 'الأفضل في العالم' النهائية، والتي لم يُلاحظ عليها أي اختلاف عمَّا كانت في 'الأفضل أوروبيًا'، فالفرعون والأمير والدون من جديد كلاكيت ثاني مرة تجاهلا لميسي وجريزمان ومبابي ولا عزاء للغاضبين والناقمين

هيا بنا في رحلتنا المعهودة لوضع الأمور في نصابها الصحيح ...

بدايةً ما هي المعايير والأسس التي يتم علي أثرها اختيار الأفضل ؟؟

مرحباً عزيزي لا تتفاجأ فالإجابة هي: لا معايير ولا أسس لاختيار الأفضل، بل أهواء أحدهم الشخصية قد تجعل من أي لاعب أن يكون الأفضل.

لكن عزيزي هناك لجنة لاختيار قائمة الـ10 لاعبين وهي مُشَكَّلَة من 13لاعبًَا سابقًا! هذا صحيح، لكن هل وضَعَت تلك اللجنة أسس ومعايير، ولو وضعت هل هي سرية؟ لماذا لايضع هؤلاء معايير واضحه تحسم هذا العبث القائم؟ سؤال لمافيا كرة القدم؟.

اللجنه الفنية المُشَكَّلَة من: السعودي سامي الجابر، النيجيري إيمانويل أمونيكي، الكوري شابوم كون، الإيطالي فابيو كابيللو، الإيفواري ديديه دروجبا، البرازيلي كاكا، الإنجليزي فرانك لامبارد، الألماني لوثار ماتيوس، الإيطالي أليساندرو نيستا، البرازيلي كارلوس ألبيرتو بيريرا، البرازيلي رونالدو، الأسكتلندي أندي روكسبرج، النيوزيلندي وينتون روفر.

مع كامل احترامي لكل هؤلاء ولكن مَنْ يضمن لنا عدم تدخل أهوائهم الشخصية؟!

ومن بعدهم يأتي دور مدربي وقائدي المنتخبات والإعلاميين والجمهور بنسب متساوية، هنا تنعدم كل طرق المنطق وتبدأ الأهواء في لعب دورها.

السؤال الأهم من كل ما سبق.. هل هي السقطة الأولى أم أن المافيا (متعودة بصوت الزعيم)؟

كم من اللاعبين ظُلِموا وكم من استفتاءات يعتريها النقص والجور والخذلان؟

هذا ما وجدناكم عليه دائمًا معشر الفيفا، فلا عجَب ولا عُجاب، شنايدر وإنيستا وبلال ريبري عليكم شهداء.

وإليكم وجهة نظر الكاتب حاولت تجريدها من الأهواء واتخذتُ فيها الحياد منهاجًا، بطولة دوري الأبطال التي قد بنيت عليها موقفي وعززت من وجهة نظري وكذلك كأس العالم.

1-كريستيانو رونالدو، هدّاف أوروبا وبطل الشامبيونز ليج، هنا قد جمع بين الفردية والجماعية، ثاني هدافي كأس العالم إن لم يبعث لكم الزهايمر بتحياته، منطقيا لا أحد يختلف على تواجد رونالدو بالقائمة حتى وإن كان قد خرج من كأس العالم مبكرًا، كما أنه إعلاميًا هو مميز جدًا ولديه من الكاريزما ما يبقيه أمام الأضواء.

2-مودريتش بطل أوروبا ووصيف كأس العالم، قائد على المستوى الجماعي، وهنا مودريتش تغلبه الجماعية علي الفردية ولكن ما يشفع له هو إنجاز لم يحدث في تاريخ كرواتيا ولن يحدث إلا بمعجزة الذهاب إلى النهائي التاريخي والمجهودات التي أفرزها لاعب في هذا العمر، لكن يبقي محط أنظار الكثيرين من المُشككين ولا أخفي سرًا أن تواجده أو خروجه بالنسبة لي أمر ليس بالمفاجأة.

3-المدعو محمد صلاح (مو): وصيف دوري أبطال أوروبا وهداف الدوري الإنجليزي وثاني هدافي الشامبيونز ليج، فخر العرب وإفريقيا، اللاعب صاحب الطفرة الأهم في الموسم الماضي ومحط أنظار العالم وأفضل لاعب في إنجلترا.. أنا هنا أبدي تحيزي الشديد، ستعتريني فرحة عارمة إن فعلها صلاح وأنا شديد الفخر بهذا الرجل المصري (اللي عايز يتشهر علي قفانا) فرديًا صلاح كان غولا بمعنى الكلمة ولكن جماعيًا وصل إلي حد البؤس، هنا يتحدث المنطق فمحمد هو الحلقة الأضعف بين الثلاثي.. وكما قلت من يحكم هنا هي (اللامنطقية).

أما عن المستبعدين:

4-ميسي.. لاجوائز ولا استفتاءات قد تجعل ميسي محل شك أو حكم، أعجوبة كرة القدم ليس في حاجه لجوائز للحكم ولكن رحم الله كاتبنا العالمي "نجيب محفوظ" عندما قال: "آفة حارتنا النسيان" ميسي بدأ الموسم أسطوريا وكان المنقذ لبرشلونة وسبب تواجد درع الدوري رسميا في كتالونيا وهداف الدوريات الكبري وصاحب 52 هدف و21 أسيست، خطيئة واحدة لم تُغفر لميسي هي الخروج المبكر من دوري الأبطال وكذلك كأس العالم، منطقيا تواجد ميسي علي حساب محمد صلاح أو حتى مودريتش كان سيبدو واقعيا.

5-جريزمان.. بطل كأس العالم وبطل الدوري الأوروبي وصاحب أرقام فردية رائعه بـ37 هدف و20 أسيست، الرجل صاحب الظهور في المبارايات الحاسمة، جمع ما بين الفردية والجماعية ومجرد التفكير في أنه صاحب اللقب الأهم في التاريخ وباعتبار الكثيرين تلك هي البطولة التي تحسم الجائزة، لايهم يا جريزمان حاول مرة أخرى بكل بساطة هنا فيفا المصالح.

سؤال ماقبل الختام.. هل بطولة أوروبا للأبطال هي مصدر قوة اختيار اللاعبين؟!

يبقى سؤال واحد علينا انتظار الرابع والعشرين من سبتمبر لنعرف إجابته.. هل حسمت الجائزة مودريتش هو الأفضل في العالم؟ لماذا؟! لأنهم نفس الثلاثي وهو من تُوِّجَ بالأفضل أوروبيًا.. هل من المعقول أن يُتَوَّج غيره بالجائزة؟ هذا يصل بنا إلى كلمة واحدة.. فليذهب المنطق للجحيم بل إلى قاع الجحيم.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
ليفانتي
إشبيليه
12:00
فياريال
فالنسيا
16:15
ريال بيتيس
- لم تبدأ
أتلتيك بلباو
20:00
برشلونة
- لم تبدأ
جيرونا
20:45
باير ليفركوزن
ماينز 05
15:30
آينتراخت فرانكفورت
لايبزيج
18:00
وست هام يونايتد
تشيلسي
14:30
أرسنال
إيفرتون
17:00
تورينو
نابولي
12:30
لاتسيو
جنوى
15:00
كييفو فيرونا
أودينيزي
15:00
بولونيا
روما
15:00
ميلان
أتالانتا
18:00
فروسينوني
- لم تبدأ
يوفنتوس
21:30
رين
باريس سان جيرمان
15:00
جانجون
بوردو
17:00
ليون
- لم تبدأ
مارسيليا
21:00
حرس الحدود
نجوم المستقبل
15:30
الزمالك
- لم تبدأ
المقاولون
21:00
الرجاء الرياضي
كارا برازافيل
18:00
اتحاد العاصمه
- لم تبدأ
المصري
21:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق